هولاند يقف على سير العملية الفرنسية في مالي

netpear
netpear

أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي؛ فرنسوا هولاند؛ بصدد القيام بزيارة إلى مالي بصحبة وزراء الخارجية والدفاع والوزير المكلف بشؤون التنمية؛ بينما أفادت منظمة العفو الدولية والاتحاد الأوروبي بتعرض مدنيين في مالي لانتهاكات.

وتأتي زيارة هولاند في وقت أنهت فيه العملية العسكرية الفرنسية في شمال مالي أسبوعها الثالث؛ تمت خلالها استعادة مدينتي غاو وتمبكتو وجزء من كيدال من أيدي الجماعات المسلحة.

وقالت منظمة العفو الدولية إن مدنيين في شمال مالي تعرضوا للقتل وأعمال عنف أخرى على أيدي الجيش المالي و الجماعات المسلحة؛ مشيرة إلى مقتل أكثر من 20 ماليا على أيدي الجيش خاصة في مدينة سيفاري عشية التدخل الفرنسي في البلاد في الـ11 ديسمبر الماضي. وقالت المنظمة إن المسلحين انتهكوا أيضا حقوق الإنسان بالنسبة للسكان المحليين وقتلوا جنودا ماليين مصابين.

وكان وزراء الخارجية الأوروبيون أعربوا في بروكسل عن القلق الكبير حيال معلومات عن انتهاكات حقوق الإنسان في مالي وطلبوا من السلطات “التحقيق فورا’ في مدى صحة التعرض إلى الطوارق أو غيرهم من الأقليات الإثنية.

Comments are closed.