هيئات سياسية ومدنية مغربية تدعو لمسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني

يكون موعدها الأحد المقبل في الدارالبيضاء كما دعت للاحتجاج أمام البرلمان في الرباط بعد غد الجمعة

المشرف
المشرف
  دعت 33 هيئة سياسية ومدنية مغربية، إلى تنظيم مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، اﻷحد المقبل، في الدار البيضاء (كبرى المدن المغربية)، على خلفية الاعتداءات الإسرائيلية اﻷخيرة على المسجد اﻷقصى بهدف تقسيمه زمنيا ومكانيا.

وأفادت الهيئات الداعية إلى المسيرة، في بيان اليوم الأربعاء، تلقت الأناضول نسخة منه، إن تنظيم المسيرة يأتي للاحتجاج على “ما يتعرض له المرابطون والمرابطات من إعتداءات قطعان المستوطنين بدعم من الجيش الصهيوني، وما شهدته الضفة الغربية من مواجهات مستمرة مع العدو الصهيوني، وحالات القتل بدم بارد بحق الفلسطينين العزل’.

وقال عبد الصمد فتحي، القيادي بجماعة العدل والإحسان ( أكبر جماعة إسلامية في المغرب) للأناضول، إن المسيرة التضامنية، هي أقل ما يمكن تقديمه للشعب الفلسطيني في المحنة التي يمر بها، معتبراً أن “لها دور تضامني و تآزري، كما  سيكون لها دور التأثير والضغط على المجتمع الدولي و الحكام’، على حد تعبيره.

من جهتها دعت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين (جمعية غير حكومية) إلى تنظيم وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، يوم الجمعة المقبل أمام مقر البرلمان المغربي في العاصمة الرباط، احتجاجاً على “ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من هجوم إسرائيلي  متواصل’.

وقالت المجموعة، في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، إن “قضية فلسطين هي قضية وطنية، وسيبقى موقف ونبض الشعب المغربي عبر التاريخ القديم والحديث، عنواناً لانتماء الشعب المغربي لمدرسة المقاومة والكفاح ضد الاحتلال والعدوان الإسرائيلي’، وفقاً للبيان.

ومن أبرز الهيئات الداعية للمسيرة، حزب العدالة والتنمية (يقود الحكومة المغربية الحالي )، وجماعة العدل واﻹحسان (أكبر جماعة إسلامية بالمغرب)، وحركة التوحيد واﻹصلاح (المقربة من حزب العدالة و التنمية)، وحزب اﻹستقلال (حزب معارض ) حزب اﻹتحاد اﻹشتراكي للقوات الشعبية (حزب معارض ) .

Comments are closed.