هيئة الاتصال السمعي التونسية تتحدث عن “اخلالات” شابت التغطية الإعلامية للانتخابات

المشرف
المشرف

قال نوري اللجمي، رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس، اليوم الجمعة، إن “عديد النواقص والاخلالات المهنية والقانونية شابت التغطية الإعلامية لانتخابات 2014 وخاصة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية’.

وفي مؤتمر صحفي، بالعاصمة تونس، لتقديم تقرير أولي للهيئة عن التجاوزات المتعلقة بالتغطية الإعلامية خلال الانتخابات، اعتبر اللجمي أن “عديد القنوات (التلفزيونية) لم تحترم مبدأ المساواة بين المترشحين خاصة في الدور الثاني للرئاسية’.

و مضى قائلا، خلال المؤتمر الذي تابعته مراسلة وكالة الأناضول، “رصدنا من خلال تقييمنا للتغطية الإعلامية اخلالات متعددة من طرف عديد القنوات التي انزلقت وراء عديد التجاوزات مثل الإشهار (الدعاية والإعلان) السياسي ونشر نتائج سبر الآراء’.

وأضاف: “لاحظنا أيضا طيلة فترة التغطية الإعلامية تقاربا مشبوها بين بعض القنوات وبين أحد المترشحين (لم يحدده) على غرار القناتين الخاصتين نسمة والتونسية، اللتان تماشيا مع مرشح دون آخر’.

ولفت اللجمي أيضا إلى “اعتماد بعض القنوات (لم يحددها) البث المباشر لبعض التظاهرات الحزبية، وهو ما يتنافى والعمل الصحفي المهني والمحترف’.

واعتبر أن “مثل هذه الممارسات من شانها الإخلال بمصداقية وسائل  الإعلام والمساس بالدور الذي يجب أن تؤدّيه خاصة في هذه الفترة المهمة جدا من المسار الديمقراطي’.

و أشار رئيس هيئة الاتصال السمعي البصري إلى أن الهيئة “نبهت خلال اللقاءات التي أجرتها مع المنسقين الإعلاميين إلى ضرورة احترام  الضوابط القانونية’.

وحسب اللجمي، اتخذت الهيئة، في  بعض الأحيان، “قرارات بتسليط خطايا مالية (فرض غرامات مالية) ضد بعض القنوات لبثها الإشهار السياسي لفائدة مرشح بعينه’، دون أن يذكر تفاصيل.

ووفق الفصل الـ 57 من القانون الانتخابي التونسي لسنة 2014، “يحجر الإشهار السياسي في جميع الحالات خلال الفترة الانتخابية ، كما يمنع الفصل الـ 70 من القانون الانتخابي خلال كامل الفترة الانتخابية بث ونشر نتائج سبر الآراء التي لها صلة مباشرة أو غير مباشرة بالانتخابات والاستفتاء والدراسات والتعليقات الصحفية المتعلقة بها عبر مختلف وسائل الإعلام’.

وأنهى التونسيون الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، الأحد الماضي. وأسفرت النتائج الرسمية عن فوز الباجي قائد السبسي، مرشح حزب “نداء تونس، صاحب الأغلبية البرلمانية (86 من أصل 217)، بكرسي الرئاسة بأكثر من 55 بالمائة من الأصوات

Comments are closed.