واردات الجزائر وصادراتها تمر عبر ميناء طنجة المغربي

netpear
netpear

PIC 02كشف منتدى رؤساء المؤسسات الاقتصادية أن الجزائر تخسر سنويا 3 مليارات دولار أمريكي بسبب عجز موانئها عن استيعاب البضائع نتيجة تردي حالتها مع سيطرة شركات الشحن البحري الأجنبية على 97 في المائة من خدمات الشحن البحري للجزائر.

وقال رئيس المنتدى والزير السابق، رضا حمياني، “إن الجزائر ورثت 14 منشأة مينائية عن الاستعمار الفرنسي ولكنها فشلت منذ الاستقلال في بناء ميناء بالمعايير العالمية في المياه العميقة’.

وأضاف أن الجزائر أصبحت تابعة بشكل شبه كلي لشركات الشحن البحري الأجنبية والموانئ الأوروبية وميناء طنجة المغربي؛ خاصة بعد قرار جل شركات الشحن البحري تحويل جميع الحاويات الموجهة نحو الجزائر إلى ميناء طنجة قبل إعادة شحنها نحو الجزائر.

وكان وزير النقل الجزائري، عمار تو، قد اعترف منذ أيام أن الجزائر لا تستحوذ سوى على 3 في المائة من المبادلات في مجال نقل واردات وصادرات البضائع في الجزائر

Comments are closed.