“وزارة الإعلام” الجزائرية تطالب بسحب برامج “عنيفة” من بث قنوات فضائية خاصة

مهددة بسحب تراخيص تلك القنوات في حال عدم امتثالها للأمر

المشرف
المشرف

طالبت وزارة الإعلام الجزائرية، قنوات فضائية خاصة بسحب برامج وصفتها بـ’العنيفة’ من باقة برامجها الخاصة بشهر رمضان، مهددة بسحب تراخيصها في حال عدم امتثالها للأمر.

وفي بيان صادر عنها، اليوم الأحد، ووصل مراسل “الأناضول’ نسخة منه، قالت الوزارة الجزائرية إنها وجهت تعليمات لمدراء خمس قنوات خاصة “لاتخاذ تدابير صارمة وسريعة لإفراغ مجموع شبكات البرامج التلفزيونية من المشاهد المنافية لتقاليدنا العريقة وقيمنا الروحية السمحاء، ومنها نبذ العنف بمختلف أشكاله واحترام قدسية العائلة الجزائرية وجنوحها إلى الأمن والأمان داخل بيتها’.

وتابع البيان “لاحظت الوزارة اتجاهًا مغايرًا لهذه المعاني في بعض البرامج التلفزيونية التي يجري بثها خلال رمضان، والتي أخذت منحى يثير الاستنكار بتركيزها على مظاهر العنف والترويج لمختلف أشكاله’.

وحسب الوزارة فإنها “لن تتأخر عن اتخاذ التدابير القانونية اللازمة التي قد تصل إلى سحب الترخيص في حال لم يتم تجسيد ما طالبت به’.

وأفاد مراسل “الأناضول’، أن وزارة الإعلام الجزائرية تطلق صفة “العنيفة’ على برامج تلفزيونية خلّفت جدلًا خلال السنوات الماضية، وتعرض على شكل برامج “كاميرا خفية’ تبث بمناسبة شهر رمضان في عدد من القنوات الخاصة، وتنتهج أسلوب تخويف الضيوف دون علم مسبق منهم.

Comments are closed.