وزارة العدل التونسية: فتح تحقيق للتأكد من صحة الأخبار حول مقتل صحفيين مختطفين في ليبيا

المشرف
المشرف

قالت وزارة العدل التونسية إنها فتحت تحقيقا للتأكد من صحة الأخبار حول مقتل صحفيين تونسيين مختطفين في ليبيا منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

في بيان أصدرته اليوم الاثنين، تلقت الأناضول نسخة منه، قالت وزارة العدل التونسية “تم فتح بحث تحقيقي للتأكد من مدى صحة الأخبار المتعلقة بوضعية الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري، والقيام بما يجب من إجراءات البحث والتقصي في ظروف وملابسات الحادثة’.

واختطف الشورابي و القطاري في 8 سبتمبر/ أيلول العام الماضي بالقرب من مدينة أجدابيا، شرقي ليبيا، فيما أعلن تنظيم “داعش’ عن قتلهما في 9 يناير/ كانون الثاني الماضي، وهو ما شككت فيه السلطات التونسية .

وقالت وزارة العدل إنه “اعتبارا لتواجد الصحفيين على التراب الليبي فإن الاتفاقية الثنائية بين الجمهورية التونسية والدولة الليبية ( اتفاقية الإعلانات والإنابات وتنفيذ الأحكام وتسليم المجرمين المبرمة بين حكومة الجمهورية التونسية والحكومة الليبية الموقع عليها في طرابلس بتاريخ 14 / 06 / 1961)  تُمكن قاضي التحقيق المتعهد بالبحث في القضية في تونس من توجيه إنابة قضائية دولية بالطرق الدبلوماسية إلى السلطات القضائية الليبية المختصة للتأكد من مدى صحة المعطيات والأخبار المتعلقة بهذه القضية والقيام بإجراءات البحث والتقصي في ظروف وملابسات الحادثة.’

وبحسب البيان ذاته، فإنه “يمكن لقاضي التحقيق التونسي أن يحضر أعمال تنفيذ الإنابة بنفسه في ليبيا، وهو ما تم في القضية، حيث سافر السيد قاضي التحقيق إلى ليبيا (لم يذكر البيان اسمه)، وهو بصدد حضور إجراءات تنفيذ الإنابة مع نظرائه الليبيين’.

وينص الفصل 307 من قانون الإجراءات الجزائية التونسي على ان : “كل من ارتكب خارج التراب التونسي، سواء بوصفه فاعلا أصليا أو شريكا جناية أو جنحة، يمكن تتبعه ومحاكمته من قبل المحاكم التونسية إذا كان المتضرر تونسي الجنسية. ولا يجري التتبع إلا بطلب من النيابة العمومية بناء على شكاية من المتضرر أو من ورثته.’

وكانت وزارة العدل بالحكومة الليبية المؤقتة التي يرأسها عبد الله الثني (التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا) أعلنت، الأربعاء الماضي، القبض على 5 مسلحين اعترفوا في التحقيق بقتلهم للصحفيين التونسيين، بجانب خمسة صحفيين (4 ليبيين ومصري) تابعين لقناة “برقة’ الليبية (خاصة).

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق ومقرها البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني ومقرها طرابلس(غرب).

Comments are closed.