وزراء الداخلية العرب يدعون إلى سن قوانين لتجريم الالتحاق بالجماعات الإرهابية

المشرف
المشرف

دعا اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب الذي انعقد اليوم الأربعاء بالجزائر، إلى سن قوانين لتجريم الإلتحاق بالجماعات “الإرهابية’، وكذا التضييق على نشاط هذه الجماعات بشبكة الإنترنت.

وأكد البيان الختامي للاجتماع الذي نشرت مضمونه وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية: “المجلس يدعو الدول الأعضاء إلى سن قوانين تجرم الالتحاق بالجماعات أو محاولة الالتحاق بالجماعات الإرهابية مع التنسيق فيما بينها بهذا الشأن’.

وشدد على ضرورة “اتخاذ الدول الأعضاء التدابير والآليات الكفيلة وسن القوانين اللازمة لمكافحة جرائم تقنية المعلومات التي أصبحت تستغلها الجماعات الإرهابية المتطرفة في الترويج لأعمالها وتوسيع نطاق نشاطها، ونشر أفكارها، واستقطاب المجندين وتعزيز التعاون فيما بينها في هذا المجال والتأكيد على دور الإعلام في التصدي للظاهرة’.

كما دعا وزراء الداخلية العرب إلى “بذل المزيد من الجهود لمحاربة جريمة الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية والتهريب التي تعد مصدرا من مصادر تمويل الأعمال الإرهابية الى جانب ترسيخ مبدا تجريم دفع الفدية ودعم الإرهاب بتجفيف منابع تمويل الجماعات الإرهابية استئصالها’.

ودعا الاجتماع إلى اعتماد “مقاربة شاملة ومنسقة تأخذ بعين الاعتبار كافة الأبعاد الاجتماعية والتربوية والاقتصادية والفكرية من أجل تحسين مستوى معيشة الفرد وتفادي انسياقه وراء الجريمة والفكر المتطرف المؤدي للإرهاب’.

من جهته قال الطيب بلعيز، وزير الداخلية الجزائري في تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع “ما كان ناقصا لجهود الدول العربية في إطار مكافحة ظاهرة الإرهاب أن التوصيات والاستراتيجيات المعتمدة تخلو من المتابعة والتطبيق في الميدان وهو ما يتطلب انشاء لجنة عربية تعكف على متابعة التوصيات المتفق عليها’.

ودعا إلى  “عقد ندوة دولية تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة للتعريف بالإرهاب وأفعاله ومموليه  حيث أن الكثير من الدول تدفع سرا الفدية للجماعات الإرهابية  لتحرير رهائنها’.

واحتضنت الجزائر الأربعاء الدورة 32 لاجتماع وزراء الداخلية العرب بالجزائر لبحث ملف مكافحة الإرهاب والجريمة بمشاركة ووفود أمنية رفيعة المستوى.

Comments are closed.