وزيرة الدفاع الإيطالية: حكومة الوفاق الليبية لا تزال هشة للغاية

“لأنها تفتقر لخطوة هامة وهي التصويت على الثقة لصالحها من برلمان طبرق (شرق)”.

Younes Hamdaoui

وصفت وزيرة الدفاع الإيطالية، روبرتا بينوتي، حكومة الوفاق الوطني الليبية، برئاسة فائز السراج، بأنها “هشة للغاية’.

ونقل التلفزيون الحكومي عن بينوتي، قولها “حكومة السراج لا تزال هشة للغاية، لأنها تفتقر لخطوة هامة وهي التصويت على منحها الثقة من برلمان طبرق (شرق)’.

وتابعت الوزيرة “في هذا الإطار ينبغي ضم جميع الأطراف التي ما زالت تشعر بأنها غير مدرجة في العملية السياسية في ليبيا، رغم اتخاذها قرار محاربة تنظيم داعش’.

وأعربت عن أملها في أن يسفر لقاء مرتقب بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ونظيره الإيطالي باولو جينتيلوني، اليومين القادمين، في العاصمة النمساوية فيينا، “عن تحقيق خطوة أخرى إلى الأمام في ليبيا، وتحريك الجمود على صعيد حكومة الوفاق الوطني’.

وكان بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، قد ذكر قبل يومين أن كيري “سيتوجه يومي 16-17 إلى العاصمة النمساوية فيينا، للمشاركة في لقاء مع نظيره الإيطالي جنتيليوني لبحث الملف الليبي، والدعم الدولي لحكومة الوفاق الوطني، مع التركيز على القضية الأمنية’.

وشددت الوزيرة بينوتي على “الالتزام بالحرب ضد الإرهاب، من خلال تكثيف التعاون والتنسيق بين وزارة الدفاع، والاستخبارات، والشرطة والقضاء في إيطاليا’.

وأخفق مجلس النواب الليبي خلال الشهرين الماضيين في عقد جلسة رسمية للتصويت على منح الثقة للتشكيلة الحكومة التي تقدم بها السراج رئيس حكومة الوفاق المنبثقة عن جولات من الحوار السياسي الليبي بين أطراف النزاع، بإشراف أممي.

ووقعت وفود عن المؤتمر الوطني العام بطرابلس ومجلس النواب المنعقد في طبرق، والنواب المقاطعين لجلسات الأخير، إضافة إلى وفد عن المستقلين وبحضور سفراء ومبعوثين دول عربية وأجنبية يوم 17 ديسمبر/كانون أول العام الماضي، اتفاق يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة السراج، لتقود البلاد خلال الفترة الحالية.

وترى الدول الغربية في حكومة الوفاق، أفضل أمل في التصدي لتنظيم “داعش’ الإرهابي في ليبيا، ومنع تدفقات المهاجرين عبر البحر المتوسط، واستئناف إنتاج النفط لإنقاذ اقتصاد ليبيا.

Comments are closed.