وزير إسباني: إيران تفكر بإنشاء مصفاة للبترول في بلادنا

على لسان وزير الخارجية، خوسيه مانويل غارسيا مارغايو

Younes Hamdaoui

قال وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل غارسيا مارغايو، اليوم الإثنين، إن إيران تفكر بإنشاء مصفاة للبترول في بلاده، وتحديداً بمدينة ألخسيراس (جنوب).

وأضاف مارغايو، في تصريحات صحفية، من بروكسل، حيث يشارك في اجتماع مع نظرائه الأوروبيين، لبحث قرارهم رفع العقوبات عن إيران: “من شأن إقامة المصفاة أن يساعد على خلق فرص العمل في منطقة جبل طارق (جنوب إسبانيا)’.

وكانت شركة روسنيف الروسية Rosnef، بصدد إنشاء مصفاة روسية في إسبانيا، لكن المحادثات توقفت نتيجة للعقوبات الأوروبية على روسيا.

وأوضح الوزير الإسباني، أن فوائد اقتصادية محتملة لصالح بلاده، بسبب علاقتها الجديدة والوثيقة مع طهران، مستطرداً: “قمنا بعدة زيارات مع العديد من رجال الأعمال الإسبان إلى إيران، وهناك العديد من الفرص’.

وكان نائب وزير النفط والعضو المنتدب للشركة الوطنية الإيرانية للتكرير والتوزيع، عباس كاظمي، صرح مطلع الشهر الجاري، أن إسبانيا هي وجهة مفضلة لتثبيت مصفاة إيرانية مع القدرة على إنتاج 200،000 برميل يومياً، لأسباب اقتصادية وجغرافية.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي قرر مطلع الأسبوع الجاري، بعد أشهر من المفاوضات ومؤتمرات القمة، رفع العقوبات عن إيران بسبب برنامجها النووي، وتعتقد بروكسيل أنها خطوة حاسمة للتوصل إلى حل للوضع في سوريا.

Comments are closed.