وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية : عمارتنا متميزة ومساجدنا لا مثيل لها

المشرف
المشرف

قال أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية إن المساجد مدارس للحرية والسلام.

وأوضح التوفيق الذي كان يتحدث الأربعاء في حفل ديني بمسرح محمد الخامس بالرباط، نظمته وزارة الأوقاف بمناسبة اليوم الوطني للمساجد “إن الأمة المغربية لها ميزات متعددة وأسهمت في الحضارة الإسلامية، ومن بين ما تميزت به فن العمارة، فالعمارة المغربية متميزة عن غيرها، وهذا ما ينبغي أن نرسخه في أدهان الناشئة، مساجد المغرب لا تشبهها باقي المساجد، فهي مساجد ذات صومعة واحدة، وكيف يمكن أن يكون للمسجد صوامع متعددة، وهو يدعي فيه إلى التوحيد”، مضيفا أن الإسلام الاسلام مطر نزل من السماء لكنه في الأرض ينبث ألوانا من الزهر،الماء واحد والزهر أنواع وألوان شتى، يجب أن نتجنب الضيق في الوسع”، يقول التوفيق، قبل أن يتابع كلامه هذه المساجد التي بناها المحسنون رضي الله عنهم والمحسنات رضي الله عنهن هي مدارس للحرية ومساجد للسلام، لأن الصلاة تبدأ بالتوحيد وتنتهي بالسلام،”فالتوحيد هو دعوة للحرية، أي أن تتحرر من كل العبوديات وتكون عبدا لله تعالى فقط”، يقول وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.

التوفيق، قال أيضا أن حفاظ كتاب الله عز وجل في المغرب أكثر من باقي الأمم، ولازالت هذه الأمة تشترط في إمام المسجد حفظ كتاب الله تعالى كاملا، “فكيف لا نحتفي بالقرآن وقد وهب الله هذه الأمة التشبث به وتدبر هديه على مر العصور”.

 

Comments are closed.