وزير التعليم العالي المغربي “يتأسف” لتعنيف الأساتذة المتدربين ويقول “دم المغاربة غال”!

المشرف
المشرف

بعد الجدل الكبير الذي تسبب فيه التدخل الأمني العنيف في حق احتجاجات الأساتذة المتدربين، خرج الحسن الداودي، وزير التعليم العالي وتكوين الأطر ليعبر عن “أسفه” لما حدث.

وقال الوزير، إنه “آسف لما وقع ” للأساتذة المتدربين، قبل أن يستدرك أنه “جزء من الحكومة” وأن الإشكالية في هذا الملف هي أن “الدولة مطلوب منها تكوين الأطر، فالقطاع الخاص بحاجة إلى الأساتذة كما أن دولا أجنبية تطلبهم منا”، يقول الوزير.

وزاد الداودي أن الدولة صارت مطالبة بتكوين عدد أكبر مما هي بحاجة إليه، لأن”القطاع الخاص بحاجة ماسة إلى الأطر “ولا يمكن أنه يبقى ياخذ الشباب من الشارع”، ودور الدولة هو أن تكون له الأساتذة”، إلا أن هذا الأمر يصطدم، حسب المتحدث “بالثقافة السائدة ، حيث اللي دخل للتكوين كيتسنى التوظيف”، وهذا يجب أن يتغير على حد قوله.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد عرفت موجة من الغضب بسبب ما تعرض له الأساتذة المتدربون يوم الخميس الماضي من تعنيف، في ما أصدرت وزارة الداخلية بيانا تقول فيه إنه قد “تم تسجيل إصابات خفيفة” في صفوف المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، متهمة من أسمتها بـ”الأطراف التي اعتادت الركوب على بعض المطالب الفئوية لإذكاء الفوضى”، بالوقوف وراء احتجاجات الأساتذة في إشارة إلى جماعة العدل والإحسان.

 

Comments are closed.