وزير الخارجية الجزائري يطالب بـ”مقعد دائم” لأفريقيا في مجلس الأمن

قال إن “حصول أفريقيا على تمثيل دائم سيعطي شفافية وتوازنا للمجلس”

المشرف
المشرف
وزير الخارجية الجزائري، رمضان لعمامرة
وزير الخارجية الجزائري، رمضان لعمامرة

طالب، رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية الجزائري، اليوم الخميس، بحصول أفريقيا على تمثيل دائم في مجلس الأمن، قائلا إن “حصول أفريقيا على تمثيل دائم سيعطي شفافية وتوازنا للمجلس’.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقها لعمامرة خلال اختتام الدورة الثانية للندوة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في أفريقيا، التي احتضنتها محافظة وهران (450 كلم غرب الجزائر العاصمة).

وأوضح لعمامرة أنّ “ما يعادل 60 بالمائة من المشاكل والملفات المطروحة أمام هيئة الأمم المتحدة هي قضايا تخص أفريقيا’، ما يستوجب “ضرورة’ منحها مقعدا دائما في مجلس الأمن.

ويضم مجلس الأمن الدولي 15 عضوا، منهم 5 أعضاء دائمين، و10 أعضاء غير دائمين موزعين على خمس مجموعات، ويتم تغييرهم عبر الانتخابات كل عامين.

لعمامرة أكّد، أيضا، سعي أفريقيا إلى “تطوير عقيدة لدعم السلم  والأمن في العالم من خلال حل مشاكلها بالطرق السلمية سواء بالتراضي أو التحكيم أو المصالحة’.

وعرّج  الوزير الجزائري على علاقة بلاده بالاتحاد الأوروبي؛ حيث أكّد في هذا السياق، بأنّ “الجزائر لن تقبل بتدخل الاتحاد الأوروبي في شؤونها الداخلية’، دون تقديم مزيد من التوضيحات.

وبخصوص مبادرات حل الأزمة السياسية في ليبيا، قال لعمامرة: “هناك ثلاث مقاربات تتعلق بمبادرات هيئة الأمم المتحدة من خلال مبعوثها الخاص إلى ليبيا، والاتحاد الإفريقي، وكذا مبادرات دول الجوار’، مضيفا  أن هذه المقاربات الثلاث لابد أن تكون “متكاملة للسماح بإجراء حوار فعّال بين الليبيين’، و’الحل سيكون في ليبيا’، على حدّ قوله.

Comments are closed.