وزير الخارجية المغربي :من اتهم التجمع الوطني للأحرار بالخيانة هو من خان!

المشرف
المشرف

رسائل قوية تلك التي وجهها رئيس التجمع الوطني للأحرار صلاح الدين مزوار لمنتقدي حزبه من أعضاء حزب العدالة والتنمية، فبعد الاتهامات التي وجهها هؤلاء للـRNI بـ”الخيانة” في التحالفات التي أعقبت الانتخابات الأخيرة، قال مزوار إن من يتهم حزبه بالخيانة هو الخائن.

وأكد مزوار، في تصريحات صحافية قبيل انطلاق اللقاء الوطني الأول لرؤساء الجماعات وأعضاء المجالس الجهوية المنتمين للتجمع الوطني للأحرار، يوم السبت بالرباط، أن حزب الحمامة كان ملتزما بتحالفاته داخل الاغلبية إبان الانتخابات الجماعية والجهوية الأخيرة، إلا أنه “كانت هناك مبادرات من حزب داخل الاغلبية، والذي اختار الانفتاح على أحزاب داخل المعارضة لاعتبارات تهمه”، حسب ما جاء على لسان مزوار، الذي أضاف: “ما دام هذا الحزب سمح لنفسه بهذا عمليا وميدانيا، لم يعد أي شيء يقيد حزبا في الأغلبية بأن يلتزم بما تم الاتفاق عليه”.

وأكد مزوار أن التجمع الوطني للأحرار احترم أكثر من سبعين في المائة في تحالفاته داخل الأغلبية، مشيرا إلى أن تكوين المكاتب المحلية يرجع إلى ما اعتبره أعضاء الحزب محليا بأنه سيخدم مصلحة التدبير المحلي دون مزايدات.

هذه المعطيات استدل بها رئيس حزب الحمامة على أن حزبه “لم يكن سباقا” للتحالف مع أحزاب المعارضة، بالنظر إلى أنه “تصرف في إطار ما يعتبره مصلحة التدبير المحلي”، وهو الأمر الذي أدى إلى “نعته بنعوت لا أخلاقية وصلت إلى حد اتهام التجمع بالخيانة، في حين أن من خان هو من يتهم التجمع بالخيانة”، يقول مزوار، الذي وجه في نفس الوقت رسائل مفادها أن حزبه “سيستخلص الدروس مما وقع في المحطات المقبلة”.

Comments are closed.