وزير الرياضة الجزائري: سياستنا ستتغير مع “كاف” بعد منح الغابون تنظيم أمم أفريقيا 2017

صدمة في الشارع الجزائري ورئيس الرابطة الوطنية يراها خيبة أمل

المشرف
المشرف

هاجم وزير الرياضة الجزائري، محمد تهمي، مسؤولي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) بعد منحهم، اليوم الأربعاء، الغابون شرف تنظيم النسخة الحادية والثلاثين من أمم أفريقيا 2017 على حساب الجزائر.

وفي تصريح للإذاعة الجزائرية نقلته صحيفة “الهداف’ واسعة الانتشار، قال تهمي: ’ ملف الجزائر هو أحسن الملفات على الإطلاق، فوز الغابون غير منطقي والمصالح تغلبت على القوانين الرياضية في قرار كاف’.

وأضاف: ’ ملف الجزائر كان متكاملا ويستجيب لكل الشروط الضرورية؛ لذا فإن الذهول طبع على الجميع بمجرد النطق باسم البلد المنظم، كما أن اختيار الغابون لم يستند إلى أمور تقنية والشروط التي يجب توفرها في الملف، لكن الأمر جرى بخلفيات أخرى’.

وفيما يتعلق بما يتم نهجه في الفترة المقبلة، قال تهمي: “سنغير رؤيتنا وسياستنا مع مؤسسة الاتحاد الأفريقي وسنطلب توضيحات من الكاف عن طريق عضونا في المكتب التنفيذي محمد روراوة حول عدم منحنا تنظيم أمم أفريقيا’.

وفي تصريحات للإذاعة أيضا، عبر محفوظ قرباج رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم (رابطة محلية للأندية) عن خيبة أمله الكبيرة لعدم حصول الجزائر على شرف تنظيم كأس أفريقيا 2017 .

وأكد الرجل أنه لم يتجرع لحد الآن فشل الملف الجزائري، حيث قال: “إنها خيبة أمل كبيرة، لقد كان ملف الجزائر قوي جدا ومرشح للفوز بشرف تنظيم كان 2017، بصراحة أجد صعوبة كبير في هضم هذا القرار الذي لم يكن منتظرا على الإطلاق’.

ووفق وكالة الأنباء الجزائرية، سادت حالة من الصدمة والذهول على الشارع الرياضي الجزائري بعد إعلان “كاف’ بمنح الغابون تنظيم أمم أفريقيا 2017، وأبدى الجمهور الجزائري أسفه على تضييع فرصة تنظيم المنافسة الأفريقية، وحضور مباريات أقوى منافسة كروية على الصعيد القاري بعد عامين فقط من الآن.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن “كاف’ منح دولة الغابون شرف تنظيم نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017، على حساب الجزائر وغانا.

وبحسب الموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي أعلن “كاف’ عن قيامه بعقد اجتماع مع مسؤولي اتحادات الجزائر وغانا والغابون، للتعرف على ملفات كل منهم الخاصة بتنظيم البطولة الأفريقية، إلى أن تم الاستقرار على دولة.

وكان من المفترض أن تقام أمم أفريقيا 2017 في ليبيا، إلا أن الاتحاد الأفريقي قرر سحب تنظيم البطولة القارية منها لسوء الأوضاع الأمنية بالبلاد، وعلى إثرها تم فتح باب تلقي طلبات الدول الراغبة في تنظيم البطولة.

وبهذا فلن يكون بإمكان الجزائر أن تقدم ملف ترشحها حتى كأس أفريقيا للأمم لسنة 2025، حيث تم منح حق التنظيم لكل من نسخة 2019 و 2021 و 2023  إلى الكاميرون، وكوت ديفوار، وغينيا على التوالي.

ولم يسبق للجزائر أن قامت بتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية منذ عام 1990، وهي النسخة الوحيدة التي استضافتها.

Comments are closed.