وزير الشؤون الخارجية المغربية :حكم المحكمة الأوربية حول منتجات الفلاحة يهدد علاقاتنا

المشرف
المشرف

طالب صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، فيدريكا موغريني، الممثلة العليا لسياسة الأمن والشؤون الخارجية بالاتحاد الأوربي، بتوضيح موقف الاتحاد من حكم محكمة العدل الأوربية، القاضي بإيقاف استيراد المنتوجات الفلاحية من المغرب، خصوصا القادمة من الأقاليم الصحراوية.

وأوضح مزوار، في لقاء عقده مع موغريني على هامش مشاركته بروما في الاجتماع الوزاري حول ليبيا، أن “حكم المحكمة الأوربية كان ذا طابع سياسي، ويتعارض مع الشرعية الدولية، ويهدد مستقبل العلاقات التاريخية، الشاملة والاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوربي”.

وشدد صلاح الدين مزوار على أن المغرب مهتم بالقرار الذي سيصدر عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوربي، القاضي بعزم الاتحاد استئناف حكم المحكمة الأوربية والتأكيد على أن العلاقات بين الطرفين ثابتة، مشيرا إلى أن المشكلة تهم الاتحاد ودوله، طالما أن المغرب يعتبر اتفاقياته مع الشريك الأوربي مطابقة للشرعية الدولية.

في السياق ذاته، دعا مزوار مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي إلى أن يكون اجتماع مجلس الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوربي، المقرر الثلاثاء، مناسبة لوضع حد لهذا اللبس والخلط، الذي خلفه القرار المذكور بتأكيد الثقة والمسؤولية والالتزام في العلاقات بين الطرفين وتصحيح الاتحاد الأوربي لهذا الخطأ، على حد تعبيره.

من جهتها، أكدت موغريني أن الاتحاد الأوربي سيصادق بالإجماع على استئناف قرار المحكمة الأوربية، مبرزة أن علاقته بالمغرب ثابتة ومستقرة، وأن كل الاتفاقيات الثنائية بينهما شرعية.* *وأوضحت المتحدثة نفسها أن جميع الاتفاقيات الثنائية بين الطرفين تظل قائمة ومستمرة، مفندة أي حديث عن إلغاء الاتفاقية الأوربية المغربية في المجال الفلاحي.

Comments are closed.