وزير الشؤون الخارجية المغربية يدين “بشدة” الهجوم على سفارة السعودية بطهران

المشرف
المشرف

أدان وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، بشدة الهجوم الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.

وأوضح مزوار، يوم الاثنين، أن الأمر “يتعلق بأعمال منافية للقواعد والممارسات الدبلوماسية”، ودعا الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى تنفيذ الالتزامات الدولية في هذا الشأن لضمان حماية البعثات الدبلوماسية والقنصلية والعاملين بها.

وبعد أن أعرب عن “التضامن الدائم مع المملكة العربية السعودية الشقيقة”، جدد مزوار الدعوة التي أطلقتها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، في بيانها، إلى التهدئة وتجنب كل تصعيد خطير في سياق إقليمي جد متوتر.

يذكر أنه بعد أقل من 24 ساعة، على تأزم الأوضاع مجددا بين إيران والسعودية، بعد إقدام الأخيرة على إعدام 47 شخصا ضمنهم رجل الدين الشيعي نمر النمر، أصدرت وزارة الخارجية المغربية بلاغا تدعو فيه الطرفين إلى “الحكمة وضبط النفس”.

وأفاد البلاغ إلى أن المملكة المغربية تتابع “باهتمام كبير تطور الوضع، وتخشى من أن تأخذ التجاوزات الجارية بعدا غير قابل للسيطرة في الساعات والأيام القادمة” وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، يوم الأحد، أن المغرب يعول على حكمة المسؤولين السعوديين والإيرانيين للعمل على تفادي أن ينتقل الوضع الحالي إلى بلدان أخرى بالمنطقة تواجه العديد من التحديات وتعيش أوضاعا هشة.

وكانت السعودية قد ألقت القبض على آلاف الإسلاميين الذين تصفهم بالمتشددين بعد سلسلة هجمات نفذها تنظيم القاعدة وقتل خلالها المئات خلال الفترة من 2003 إلى 2006 وأدانت مئات منهم.

كما احتجزت المملكة مئات من الشيعة بعد احتجاجات حدثت خلال الفترة من 2011 إلى 2013 وقتل فيها عدد من رجال الشرطة في هجمات بالأسلحة النارية والقنابل الحارقة. وحكم على عدد من الشيعة بالإعدام الذي عادة ما ينفذ بحد السيف في المملكة.

Comments are closed.