وزير الصحة الكونغولي يعلن منع الأطباء والمستشفيات الصينية من العمل في بلاده

من أجل عدم احترام القانون المحلي، بحسب الوزير

المشرف
المشرف

أعلن وزير الصحة الكونغولي فيليكس كابانج، يوم الثلاثاء، عن منع المستشفيات والأطباء الصينيين من العمل في الكونغو الديمقراطية بداعي “عدم احترام القانون المحلي’.

وقال كابانج خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء: “أعلن منذ اليوم عن إغلاق جميع المؤسسات التي تمارس الطب الصيني’.

وأضاف “لكون ممارسيه يعمدون إلى استعمال التحاليل المغناطيسية والمكملات الغذائية المحظورة في الكونغو الديمقراطية’.

وأشار الوزير إلى أنه “تم تسجيل العديد من الإخلالات، وأن الصينيين لم يحترموا أي قانون صحي مرتبط بفتح أو بعمل المؤسسات الصحية والصيدلية في البلاد’.

وتابع الوزير: “الكونغو الديمقراطية ليست مزبلة، إن رغبوا في العمل ينبغي عليهم أن يقوموا بذلك في إطار المعايير، نحن بحاجة إلى الجميع من أجل التنمية، يجب أن نأخذ الصحة على محمل الجد’.

ويدخل قرار المنع حيز التنفيذ انطلاقا من يوم الثلاثاء بالنسبة للأطباء الصينيين المتواجدين في البلاد منذ 7 سنوات، لاسيما في أقاليم لوبمباتشي (شرق) وكنشاسا ومبوجي مايي.

ولم يصدر عن السفارة الصينية أي رد فعل عن الموضوع حتى الساعة الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

ويقدر عدد أفراد الجالية الصينية في الكونغو الديمقراطية بـ 10 آلاف شخص يعيش أغلبهم في كاتانغا (شرق)، بحسب تقديرات رسمية.

Comments are closed.