وزير الصناعة والتجارة المغربي حفيظ العلمي : الدار البيضاء تمتلك كل المؤهلات لتصبح قطبا دوليا لحل النزاعات

المشرف
المشرف

أكد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، في الدار البيضاء، أن العاصمة الاقتصادية تمتلك كل المؤهلات لكي تصبح قطبا إقليميا ودوليا للتحكيم وحل النزاعات.

ودعا العلمي، خلال الدورة الثانية من “أيام التحكيم بالبيضاء”، التي تنظم تحت شعار “إنجاح التحكيم الدولي لإفريقيا”، إلى وضع خارطة طريق تمكن العاصمة الاقتصادية من التحول إلى أرضية مستقبلية للتحكيم والنزاعات الدولية من أجل خدمة المستثمرين الأجانب.

وأوضح الوزير، في هذا اللقاء الذي ينظم تحت رعاية القطب المالي للدار البيضاء والمركز الدولي للوساطة والتحكيم، أن المغرب يعد من بين أولى البلدان التي أدخلت في ترسانتها القانونية الطرق البديلة لحل النزاعات، وذلك من خلال مصادقتها على مجموعة من الاتفاقية الدولية ذات الصلة من قبيل اتفاقية نيويورك وواشنطن.

وذكر العلمي، في هذا الصدد، بالقانون 05ء08 حول التحكيم والوساطة والاتفاق الذي يمكن المستثمرين من الاستفادة من الامتيازات التي يمنحها التحكيم للأطراف التي توجد في حالة نزاع، مثل تسريع الإجراأت والسرية والتحكم في التكلفة..

واحتل المغرب المرتبة الـ107 من حيث البلدان الأقوى اقتصاديا، حسب ما كشف عنه معهد “بروكينغز” و”جي بيه مورغان تشيس”، بداية السنة الجارية.

وكشف الترتيب أن مدينة الدار البيضاء هي من بين 300 أقوى المدن الاقتصادية في العالم، وهو الترتيب الذي ضم مدينتين من إفريقيا، تحديدا من مصر، ويتعلق الأمر بكل من الاسكندرية التي احتلت الرتبة (78)، والقاهرة في الرتبة (78).

Comments are closed.