وزير الطاقة والمعادن المغربية : سيعاد النظر في المشهد الطاقي بعد جلسة العمل بالديوان الملكي

المشرف
المشرف

غداة جلسة العمل التي ترأسها الملك محمد السادس أمس بالقصر الملكي بالدار البيضاء، وأمر فيها بنقل ملفي الطاقات المتجددة، الريحية والكهرومائية الى اختصاصات الوكالة المغربية للطاقة الشمسية، خرج وزير الطاقة والمعادن في حكومة عبد الاله ابن كيران، ليعلن الشروع في إعادة النظر في المشهد المؤسساتي الطاقي في المغرب.

عبد القادر اعمارة قال تعليقا على توسيع اختصاصات الوكالة، التي يرأسها الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة المعارض، إن البلاغ الذي صدر عن الديوان الملكي عقب اجتماع أمس، “أشار في البداية الى التقرير الذي اطلع عليه جلالة الملك والذي أعدته اللجنة بعد اجتماع طنجة، الآن سيتم تنزيل مقتضياته وفقا لتعليمات جلالته”، وردا عن سؤال حول كيفية هذا التنزيل، قال عمارة: “سيعاد النظر في المشهد المؤسساتي الطاقي، بما يمكن من الوصول إلى الهدف الجديد، الذي أعلن عنه جلالة الملك وهو 52% من القدرة الكهربائية المنشأن من مصادر متجددة في أفق 2030. وهذا سيتم من خلال مقتضيات تشريعية وتنظيمية ومؤسساتية”.

Comments are closed.