وزير خارجية ألمانيا: الاتحاد الأوروبي قصَر في تعهداته تجاه تركيا بخصوص اللاجئين

Younes Hamdaoui

قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، “هناك تقصير في تنفيذ الاتحاد الأوروبي لتعهداته تجاه تركيا، فيما يتعلق بأزمة اللاجئين’.

جاء ذلك في تصريحات، شتاينماير، خلال اجتماعه مع الصحفيين الأجانب في برلين، اليوم الثلاثاء، تطرق خلالها، إلى الاتفاق الذي توصلت إليه المفوضية الأوروبية، مع تركيا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بشأن اللاجئين.

وأشار شتاينماير، أن “تقصير الاتحاد ينبع في عدم إرساله المبلغ، الذي تعهد به من أجل المساهمة، في إيواء اللاجئين السوريين في تركيا’.

واعترف الوزير الألماني، أنه ليس لدى الاتحاد الأوروبي، حل سريع لأزمة اللاجئين، مشددًا أن “إغلاق الحدود ليس حلًا’.

وتابع شتاينماير، “تركيا إلى الآن لم تفِ بجميع التزامتها، لكنها فرضت تأشيرة على السوريين القادمين من دولة ثالثة، كخطوة أولى’، لافتًا أنها تعهدت أيضًا بإتاحة المجال أمام اللاجئين السوريين، للمشاركة في سوق العمل التركي’.

وأشار، أنه يتوقع أن تتخذ تركيا تدابير أفضل في حماية حدودها الخارجية، لافتًا أن بلاده أجرت تعديلات في قوانين اللجوء، معربًا عن عدم امتنانها من الاجراءات على المستوى الأوروبي.

وأضاف شتاينماير، “لا أقصد هنا توزيع اللاجئين على الدول الأعضاء بشكل عادل فحسب، إنما التأخر في تأسيس مراكز تسجيل اللاجئين أيضًا’.

وجدد الوزير الألماني “لتأكيد على “أهمية مكافحة أسباب اللجوء لحل أزمة اللاجئين، مشيراً أن تركيا دولة محورية في الأزمة’.

وفيما يتعلق بالتوتر الذي تشهده العلاقات السعودية الإيرانية، أشار شتاينماير إلى أن التوتر بين البلدين، لن يتحول إلى صداقة بين عشية وضحاها، داعياً البلدين إلى السيطرة على الوضع للحيلولة دون زيادة التوتر.

Comments are closed.