وزير خارجية الجزائر: مشروع القوة العربية المشتركة لا علاقة له بالوضع في اليمن وليبيا

المشرف
المشرف

قال وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، اليوم الأربعاء، إن قرار القمة العربية الأخير بتشكيل “قوة عسكرية مشتركة’ لا علاقة له بالأوضاع الراهنة في اليمن وليبيا.

لعمامرة أوضح في حوارمع الإذاعة الحكومية، تابعه مراسل وكالة الأناضول، أن “القوة العربية المشتركة فكرة أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي منذ بضعة أشهر أي بمعزل عن الوضع الذي تطور منذ ذلك الحين في اليمن أو الوضع في ليبيا’.

وأضاف: “يتعلق الأمر في نظرنا فيما يخص الجامعة العربية بالتزود بآلية لمكافحة الإرهاب تكون مثل (القوة الأفريقية للرد الفوري على الأزمات) التي استحدثها الاتحاد الأفريقي في وقت سابق’.

ونفى الوزير وجود تحفظ جزائري على المشروع بالقول: “الجزائر سعت مع إخواننا المصريين ومع بلدان أخرى إلى جعل الاقتراح واقعيا يمكن مقارنته تقنيا بـ(القوة الأفريقية للرد الفوري على الأزمات) على مستوى الاتحاد الأفريقي، وإلى أن تكون مبادرة تخضع في هذه المرحلة لاتفاق مبدئي سيما أنه تقرر إجراء دراسة معمقة بشان المشروع’.

و أضاف أن هذه “التعديلات سمحت بتوحيد توافق الأطراف العربية حول هذه المسألة’، دون أن يكشف عن مضمون التعديلات التي قدمتها بلاده حول المشروع.

وأشار إلى أن “هذه الدراسة المعمقة ستقوم بها مجموعة رفيعة المستوى تضم خبراء عسكريين ومدنيين تحت إشراف قادة أركان الجيش للقوات المسلحة للبلدان العربية وستقدم نتائج الدراسة لمجلس الدفاع العربي المشترك المكون من وزراء الدفاع ووزراء الشؤون الخارجية الذين سيقدمون نتائجهم وتوصياتهم خلال القمة المقبلة’.

ووفق رئيس الدبلوماسية الجزائرية فإن فسلفة المشروع تقوم على “مشاركة طوعية وغير إجبارية وسيقوم كل بلد مدعو أو يؤيد تشكيل هذه القوة بتحديد شروط مساهمته ومشاركته’.

Comments are closed.