وسائل إعلام جزائرية: الرئيس بوتفليقة متواجد داخل البلاد

المشرف
المشرف

قالت مصادر مقربة من الرئاسة الجزائرية، مساء الجمعة، إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة متواجد حاليا بالجزائر، وذلك ردا على تقارير صحفية فرنسية تحدثت عن وجوده في مستشفى بفرنسا.

ونقلت قناة “الشروق نيوز’ التلفزيونية الخاصة، عن مصدر رسمي وصفته برفيع المستوى، قوله “الرئيس يتواجد في بيته بصحة عادية’.

وتساءل نفس المصدر حسب القناة “عن سبب نشر فرنسا لمثل هذه الإشاعات ووزراؤها يتواجدون يوميا بالجزائر’، في إشارة لزيارات سابقة لمسؤولين فرنسيين إلى الجزائر.

ونشرت وسائل إعلام فرنسية، في وقت سابق، إن “الرئيس الجزائري متواجد في مستشفى بمدينة جرينوبل’، جنوب شرقي فرنسا.

ولم تذكر هذه المصادر موعد دخول بوتفليقة المستشفى، أو تفاصيل عن حالته الصحية.

بدوره، نقل موقع “كل شيء عن الجزائر’ المتابع لأخبار الرئاسة، عن مصدر مقرب منها، قوله “الرئيس متواجد حاليا بالجزائر’، دون تقديم توضيحات أكثر حول ما إذا كان تنقل إلى فرنسا لإجراء فحوصات وعاد أم لم يغادر البلاد نهائيا نحو فرنسا.

وتلتزم الرئاسة الجزائرية الصمت بشان هذه المعلومات، حيث لم يصدر لحد الساعة (20:00 ت.غ) أي بيان رسمي.

ووفق مراسل وكالة الأناضول، تجاهلت النشرة الرئيسية للتلفزيون الحكومي الجزائري التي بثت في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي(19 ت.غ)، الأمر، رغم أنها عادة ما تبث ردودا أو بيانات رسمية حول الأحداث المهمة في البلاد.

وقرأت مذيعة النشرة بيانا للرئاسة جاء فيه “بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الجمعة برقية تهنئة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس وهذا بمناسبة إحياء الذكرى الـ 26 لإعلان قيام دولة فلسطين أكد له فيها وقوف الجزائر الثابت والدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني المناضل في سبيل استعادة حقوقه الوطنية المغتصبة’.

يذكر أن بوتفليقة أصيب بجلطة دماغية في أوائل عام 2013، وتلقى علاج في مستشفى بفرنسا أيضا، قبل أن يعود إلى بلاده، ويظهر في مناسبات قليلة، على كرسي متحرك.

Comments are closed.