وفاة الكاتب والمفكر التونسي “عبد الوهاب المدّب”

كان المدب يهتم بتحليل ودراسة الرهانات الحضارية ما بين الثقافتين الإسلامية والغربية

المشرف
المشرف
الكاتب والشاعر والروائي التونسي عبد الوهاب المدب
الكاتب والشاعر والروائي التونسي "عبد الوهاب المدب"

توفي الكاتب والشاعر والروائي التونسي “عبد الوهاب المدب’، اليوم الخميس في باريس، عن سن يناهز 68 عاما، بحسب “إذاعة فرنسا الثقافية’.

وكان “عبد الوهاب المؤدب’ يشرف على تنشيط برنامج “ثقافات الإسلام’ في “إذاعة فرنسا الثقافية’ الذي يعنى بتحليل ودراسة الرهانات الحضارية ما بين الثقافتين الإسلامية والغربية.

 وألف “المدّب’ 30 كتابا، كان آخرها “غريزة صوفية’، سيصدر في أواخر شهر نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب “صهيب المؤدب’ شقيق الفقيد، في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي.

وساهم “المؤدب’ عبر مؤلفاته في التعريف بكبار الشخصيات الصوفية (إبن عربي، الحلاج، جلال الدين الرومي) بفرنسا كما برز أيضا بترجمته لكبار الكتاب العرب المعاصرين لدى قراء اللغة الفرنسية.

وتحصل “عبد الوهاب المؤدب’ الذي كان يشتغل كأستاذ للأدب المقارن بجامعة “باريس-إيكس-نانتار’ على عديد الجوائز في مجاله، من بينها : “جائزة الدوحة عاصمة ثقافية عربية’ عن مجمل مؤلفاته، وتحصل في 2002 على “جائزة فرانسوا مورياك’ وجائزة “ماكس جاكوب’، فيما حاز بعدها بخمس سنوات على جائزة “بنيامين فوندان’ لكتابه “كونر براش’، باللغة الفرنسية.

وتميز الفقيد بمشاركته في الحراك الاجتماعي لما بعد انتفاضة 14 يناير/تشرين الثاني 2011 عبر دفاعه عن قيم الحرية والتقدم في القنوات الوطنية التونسية والأجنبية، بعد أن كان قد أخذ مسافة عن نظام زين العابدين بن علي الرئيس السابق لتونس، قبل سقوط حكم هذا الأخير.

Comments are closed.