وفاة طفل فلسطيني متأثرًا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي قرب رام الله

ترتفع بوفاته حصيلة القتلى الفلسطينيين إلى 99 منذ مطلع أكتوبر الماضي

المشرف
المشرف

توفي مساء اليوم الأربعاء، الطفل إبراهيم عبد الحليم داوود (16عامًا) متأثرًا بإصابته بالرصاص الحي في القلب قبل أسبوعين، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في رام الله، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، وصل الأناضول، إن الطفل داوود، أصيب برصاصة مباشرة في القلب، حيث أجريت له عدة عمليات لإنقاذ حياته داخل مجمع فلسطين الطبي برام الله، إلا أنه توفي مساء اليوم متأثرا بإصابته.

وذكرت الوزارة، أنه بمقتل الطفل داوود، فإن حصيلة القتلى الفلسطينيين ارتفعت إلى 99 فلسطينيًا منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي، بينهم 22 طفلًا، و4 سيدات.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

Comments are closed.