وفاة مسؤول فلسطيني بارز متأثرا بإصابته اختناقا بالغاز في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي

الوزير زياد أبو عين، رئيس هيئة “مقاومة الاستيطان والجدار” في منظمة التحرير، كان يشارك في مسيرة مناهضة للاستيطان في بلدة ترمسعيا، شمالي رام الله

المشرف
المشرف
وفاة مسؤول فلسطيني بارز متأثرا بإصابته اختناقا بالغاز في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي
وفاة مسؤول فلسطيني بارز متأثرا بإصابته اختناقا بالغاز في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي

توفي اليوم الأربعاء، رئيس هيئة “مقاومة الاستيطان والجدار الفاصل’ في منظمة التحرير الفلسطينية، زياد أبو عين، متأثراً بإصاباته اختناقاً بالغاز، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة، وسط الضفة الغربية، بحسب مراسل الأناضول ومصدر طبي فلسطيني.

وقال مراسل وكالة الأناضول، إن “أبو عين فقد الوعي خلال شجار بالأيدي مع قوات من الجيش الإسرائيلي، خلال تفريق الجيش لمسيرة مناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، نظمتها اليوم لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية، في بلدة ترمسعيا، شمالي رام الله’.

وأضاف مراسلنا، أن “الجيش الإسرائيلي أطلق خلال تفريقه المشاركين في المسيرة، قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة العشرات بحالات اختناق، بينهم أبو عين’، مشيراً إلى أنه جرى نقل الأخير وحالة أخرى إلى مجمع رام الله الطبي الحكومي، لتلقي العلاج.

من جهته، قال أحمد البيتاوي، مدير مجمع رام الله الطبي، لوكالة الأناضول إن “أبو عين توفي متأثراً بإصابته اختناقا ًبالغاز المسيل للدموع’، مشيراً إلى أنه وصل بحالة حرجة، وجرى إدخاله للعناية المكثفة، قبل أن يفارق الحياة’.

من جانبه، قال عبد الله أبو رحمة، الناشط في لجان المقاومة، لوكالة الأناضول، إن “الفعاليات متواصلة لمواجهة التوسع الاستيطاني بكل الأشكال’.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الإسرائيلي حول وفاة أبو عين.

وإلى جانب منصب رئيس هيئة “مقاومة الاستيطان والجدار الفاصل’ الذي يمنح أبو عين، رتبة وزير في الحكومة الفلسطينة، هو أيضاً عضو في المجلس الثوري لحركة فتح.

Comments are closed.