وقفة نسائية في غزة تستنكر اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى

المشرف
المشرف

نظّم الجناح النسائي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية، استنكارا لاقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى بمدينة القدس.

ورفعت عشرات النساء خلال الوقفة التي نُظّمت داخل مقر المجلس التشريعي الفلسطيني في مدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها:’أيها المسلمون كرامة الأقصى من كرامتكم’، و’ لك الله يا مسرى الحبيب “.

وقالت رجاء الحلبي، مسؤولة الجناح النسائي في حركة حماس، في حديث مع مراسل وكالة الأناضول للأنباء:’ جئنا لنعلن أن دمائنا رخيصة في سبيل الدفاع عن المقدسات الإسلامية، وخاصة المسجد الأقصى المبارك’.

وأضافت:’ لن نقبل بمخططات تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا’.

ودعت الحلبي، الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس إلى “الدفاع عن المسجد الأقصى، في وجه ما يتعرض له من اعتداءات همجية’.

وكانت قوات من الشرطة الإسرائيلية قد اقتحمت صباح اليوم المسجد الأقصى، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بينها وبين مصلين مسلمين.

وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير دائرة الأوقاف الإسلامية، في مدينة القدس إن قوات من الشرطة الإسرائيلية وصلت بأحذيتها وعتادها إلى منبر المسجد الأقصى.

وأضاف الشيخ الخطيب في اتصال سابق عبر الهاتف مع وكالة الأناضول، من داخل المسجد:’ لقد وصل عناصر من الشرطة الإسرائيلية بأحذيتهم وعتادهم إلى منبر صلاح الدين(منبر المسجد).

وهذا هو اليوم الثالث على التوالي الذي تقوم فيه الشرطة الإسرائيلية، باقتحام المسجد قبيل السماح باقتحامات مستوطنين إسرائيليين للمسجد.

وتتزامن هذه الاقتحامات مع حلول عيد رأس السنة العبرية حيث دعت جماعات يهودية إلى اقتحام المسجد بهذه المناسبة.

وتستهدف الشرطة الإسرائيلية، من اقتحاماتها المتكررة للمسجد إخلاءه من جماعات “المرابطين والمرابطات’، الذين أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، عنهم الأسبوع الماضي، “تنظيما غير مشروع’.

Comments are closed.