يلعب الدين دورا عبر القرون في مصر حتى بعد عزل الإخوان من المشهد السياسي وسجن الرئيس الدكتور محمد العياط مرسي و حل جماعة الإخوان

المشرف
المشرف
يلعب الدين دورا عبر القرون في مصر حتى بعد عزل الإخوان من المشهد السياسي وسجن الرئيس الدكتور محمد العياط مرسي و حل جماعة الإخوان

يلعب الدين دورا عبر القرون في مصر حتى بعد عزل الإخوان من المشهد السياسي وسجن الرئيس الدكتور محمد العياط مرسي و حل جماعة الإخوان

من أبرز قضايا الأمة العربية في الصحف البريطانية الصادرة اليوم، دور الدين في السياسة المصرية، و استغلاله من قبل السياسين.

تردف صحيفة الغارديان تحليلا مهما، بقلم باتريك كينغزلي، عن الدور الذي مازال يلعبه الدين في مصر بعد عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013.

وبحسب التحليل، فإن خطاب المتظاهرين الذين طالبوا بإقصاء مرسي لعب على فكرة المخاوف من الرئيس وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها كانوا يسعون لإرساء حكم ديني في مصر لكن بعد 14 شهرا، مازال هناك تشابك بين الدين والسياسة، بحسب الكاتب. وزيارة الكعبة الشريفة الا دليل على سياسة واضحة المعالم يقول الصحيفة.

ويرصد التحليل أمثلة على التشابك من قبيل تعهد رئيس الشرطة في مدينة الإسكندرية باعتقال مجموعة من لملحدين نشروا معتقداتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وبالرغم من أن مؤسسة الأزهر أدانت تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد، إلا أنها انتقدت كذلك الرقص الشرقي والتواصل بين الذكور والإناث عبر الانترنت. كما تواصلت إدانة متهمين بالتجديف وزاد قمع مجتمع مثليي الجنس، بحسب التحليل وعلى نطاق أوسع، يشير التحليل، إلى أن الدين يُستخدم للترويج للإذعان للدولة. فقد أُرسل الدعاة لتبرير تصرفات الحكومة، وأصبح التحكم في محتوى الخطب يتم بصفة مركزية، ومُنع آلاف ممن .يعتبرون من أنصار الإخوان المسلمين من العمل في المساجد التابعة للدولة

بالإضافة إلى هذا، ساعد كل من رئيس جامعة الأزهر وبابا الكنيسة الأرثوذكسية على دعم مواقف الحكومة، متجاهلين انتهاكات حقوق الإنسان المسؤولة .عنها، بحسب التحليل

وحتى ، عبد الفتاح السيسي، يستخدم خطابا دينيا لحشد تأييد الجنود والمواطنين على السواء و ما دخولة الكعبة الشريفة أثناء زيارته الى المملكة السعودية الا تسويق اعلامي الى المجتمع المصري المنقسم بين عدة طبقات اجتماعية و أكثرها الدينية الإسلامية.

ويخلص التحليل إلى أن منهج الحكومة يتلخص في التالي: إخراس الخطاب المتطرف إلى جانب استخدام الدين لدعم سيطرة الحكومة

Comments are closed.