يوم “الغضب التربوي” في جنوب الجزائر

المشرف
المشرف

التعليم

اوقفت عدة مؤسسات تربوية في جنوب الجزائر في إضراب ليوم واحد عن العمل، وأطلق عليه “يوم الغضب التربوي’ على غرار ولاية الوادي التي خرج فيها الأساتذة في احتجاجات إلى الشارع، ضد ما تم وصفه “قانون العار’ في إشارة إلى القانون الأساسي المعدل الذي حمل عدة “اختلالات’ مست عدة أسلاك في التربية.
وقاطع الأساتذة والمعلمون تقديم نتائج امتحانات الفصل الثاني للتلاميذ، والتي تم الانتهاء منها الخميس الماضي، وذلك بعد أن دخل هؤلاء وعبر العديد من المؤسسات التعليمة في إضراب ليوم واحد انتهى باعتصامات أمام مديريات التربية.

Comments are closed.