يونيسيف: 743 ألف طفل مشرد في نيجيريا بسبب هجمات بوكو حرام

منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونسيف” قالت إن 10 آلاف منهم على الأقل انفصلوا عن والديهم

المشرف
المشرف

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف’ إن نحو 743 ألف طفل باتوا مشردين أو تضرروا من هجمات جماعة بوكو حرام في شمال شرقي نيجيريا المضطرب، مشيرة إلى أنه على الأقل 10 آلاف منهم انفصلوا عن والديهم.

وقال جيفوري نجوكو، وهو متحدث نيجيري باسم يونيسيف في بيان له اليوم الثلاثاء، نحو 743 ألف طفل تركوا منازلهم بسبب الصراع في الثلاث ولايات الأكثر تأثرا (بهجمات بوكو حرام) في نيجيريا’.

وأضاف أن “عدد الأطفال الذين انفصلوا عن والديهم قد يزيد عن 10 آلاف طفل’.

وقالت يونيسيف  إن النساء والأطفال تحملوا وطأة هجمات بوكو حرام، مشيرة إلى أن المسلحين استخدموا النساء والأطفال كانتحاريين لشن هجمات في الأماكن المزدحمة.

وأضافت يونيسيف أن استخدام الأطفال كانتحاريين وزيادة التفجيرات الانتحارية تؤشر للاتجاه مقلق ومروع في ارتكاب العنف ضد الأطفال ’

وبحسب المنظمة ذاتها فإنه “المزيد  من الأطفال والنساء استخدموا كانتحاريين في شمال شرقي نيجيريا في أول 5 أشهر من العام الجاري عن العام الماضي بأكمله’.

ووفقا ليونسيف فإن 26 تفجيرا انتحاريا وقعت العام الماضي، بينما وقع 27 تفجيرا منذ بداية العام الجاري وحتى شهر مايو/أيار الجاري.

ويوم الجمعة الماضي، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن “القلق البالغ إزاء الهجمات العشوائية والمروعة المتواصلة من قبل جماعة بوكو حرام ضد السكان المدنيين في الكاميرون وتشاد والنيجر ونيجيريا’.

وقال كي مون في بيان أصدره المتحدث باسمه إنه يشعر “بالفزع من استمرار عمليات الاختطاف واستخدام الأطفال كقنابل بشرية، فضلا عن الشهادات التي تفيد بأن العديد من الفتيات والنساء المحتجزات لدى بوكو حرام يتعرضن للاغتصاب بشكل متكرر أثناء وجودهن في الأسر، ويضطررن إلى الزواج من خاطفيهن كجزء من حملة السجن القسري والعنف الجنسي’.

وبدعم من قوات النيجر وتشاد، سيطر الجيش النيجيري مؤخرا على كل الأراضي التي استولت عليها جماعة “بوكو حرام’ في ولايات “أداماوا’، و’بورنو’، و’يوبي’ (شمال شرق).

وتقاتل نيجيريا منذ أكثر من 6 سنوات جماعة “بوكو حرام’ المتمردة التي حصدت عملياتها حياة عشرات الآلاف، وشردت أكثر من 6 ملايين شخص على الأقل، ودمرت البنية التحتية في أجزاء كثيرة من البلاد.

Comments are closed.