الجزائر: الجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم

المشرف
المشرف

انتقد رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بوجمعة غشير تصريحات المحامي فاروق قسنطيني؛ رئيس اللجنة الاستشارية لترقية حقوق الإنسان المقربة من الرئاسة الجزائرية؛ الذي استبعد فيها إمكانية إقدام فرنسا على تعويض الجزائريين جراء الجرائم التي ارتكبتها في حقهم بحكم التقادم. وأكد غشير على أن ما قامت به فرنسا هو جرائم ضد الإنسانية لا يمكن أبدا أن تتقادم بمرور السنين وبأنه من حق الشعب الجزائري أن يطلب الاعتذار إلى جانب التعويض المادي إن أراد ذلك.

Comments are closed.