149 % ارتفاعا في حجم التبادل التجاري بين تركيا والكويت العام الماضي

تسعى تركيا إلى جذب استثمارات الكويتيين في عدة مجالات خاصة الصديقة للبيئة، وفق ما ذكرته مديرة إدارة الحوافز الاستثمارية ورأس المال الأجنبي في وزارة الاقتصاد التركية زيرغول أزبيلغك

المشرف
المشرف
149 % ارتفاعا في حجم التبادل التجاري بين تركيا والكويت العام الماضي
149 % ارتفاعا في حجم التبادل التجاري بين تركيا والكويت العام الماضي

قالت مديرة إدارة الحوافز الاستثمارية ورأس المال الاجنبي في وزارة الاقتصاد التركية زيرغول أزبيلغك اليوم الإثنين، إن بلادها تسعى إلى جذب رؤوس أموال الكويتيين للاستثمار في عدة قطاعات اقتصادية، خاصة بعد مؤشرات تعكس الثقة بين الجانبين وعمق العلاقات التجارية بينهما.

وأضافت أزبيلغك التي تترأس وفدا اقتصاديا تركيا في زيارة رسمية إلى الكويت بدأت أمس، إن حجم التبادل التجاري بين تركيا والكويت ارتفع إلى أكثر من 600 مليون دولار بنهاية العام 2013، صعودا من 241.767 مليون دولار سجلها في 2012، وبنسبة ارتفاع 149% تقريباً .

وذكرت أن الصادرات التركية للكويت العام الماضي بلغت 334.938 مليون دولار ، فيما بلغت قيمة الصادرات الكويتية إلى تركيا 290.613 مليون دولار، موضحة أن تلك المؤشرات تعكس زيادة الثقة الاستثمارية بين الجانبين وعمق العلاقات التجارية فيما بينهم.

وأضافت أزبيلغك في تصريحات صحافية على هامش اجتماع الوفد التركي الذي تترأسه مع مسؤولين من غرفة التجارة والصناعة اليوم، أن الوفد قام أمس بالاجتماع بالمسؤولين في هيئة الاستثمار الكويتية، وعرض عليهم  فرص استثمارية واعدة في تركيا في عدة مجالات، خاصة في مجال الاستثمارات الصديقة للبيئة، وأوضحت أن مسؤولي الهيئة كشفوا عن اهتمامهم بالاستثمارات قصيرة المدى في تركيا.

وقالت أزبيلغك إن تركيا استطاعت أن تكون في مصاف الدول الجاذبة للاستثمارات،  وذلك عبر مجموعة فاعلة من القوانين والتشريعات والتي ساوت بين المستثمرين الأجانب والاتراك، مشيرة إلى أن تركيا تهتم اهتماما خاصا بالمستثمرين الكويتيين انطلاقا من الروابط التاريخية بين البلدين.

وتابعت قائلة: “قدمنا للمستثمرين الكويتيين اليوم عبر غرفة التجارة معلومات شاملة حول معدلات النمو لدينا وإجراءاتنا التحفيزية لجذب المستثمرين، فضلاً عن مجموعة واسعة من البيانات الاقتصادية والقانونية التي تهم المتابعين للاقتصاد التركي، موضحة أن تركيا تذخر بالعديد من الفرص الاستثمارية للكويتين والأجانب عموماً، خاصة في القطاعات العقارية والخدمية والسياحية’، وأوضحت أن كافة مناطق الجمهورية تركيا مليئة بالفرص الواعدة وليس فقط المدن الرئيسية.

وبلغ حجم الاستثمار الأجنبي في تركيا، خلال 2013 نحو 12.6 مليار دولار، وذلك بانخفاض قدره 4.1% مقارنة بعام 2012.

ومن جانبه قال نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة الكويت حمد العمر أن الهدف من هذا اللقاء هو تنمية العلاقة مع تركيا، خاصة وأننا نرى بأنها لا تزال منخفضة وليست بالمستوى المطلوب.

وذكر أن تركيا قامت بالعديد من الخطوات الايجابية لتحسين العلاقة التجارية مع الكويت والخليج، وجرى تطوير القوانين التركية لتسهيل التبادل التجاري ومنها السماح لمواطني دول الخليج بالتملك في تركيا، بالإضافة إلى اتفاقية التبادل التجاري الموقعة في العام 2005 بين دول الخليج و تركيا، وقال: نحن نشجع الشركات التركية على المشاركة في خطة التنمية الكويتية لما يملكونه من خبرات واسعة في شتى المجالات و أبرزها المقاولات.

Comments are closed.