18.9 مليار $ صفقات “الدمج والاستحواذ” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

خلال النصف الأول من 2015 بتراجع 29.4% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي

المشرف
المشرف

ذكر تقرير أعدته مؤسسة “ميرجر ماركت’ البريطانية، أن صفقات الدمج والاستحواذ التي تمت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا)، خلال النصف الأول من العام الحالي، بلغت قيمتها نحو 18.9 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ عام 2009.

وأضاف تقرير “ميرجر ماركت’، المتخصصة في أنشطة الإندماج والاستحواذ، ونشرت تفاصيلة اليوم الجمعة، أن قيمة الصفقات، تعتبر أقل 29.4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي (2014)، نتيجة تراجع قيمة صفقات الاستحواذ المحلية، والتي عكست انخفاض مستويات الثقة في أسواق (مينا).

وبحسب التقرير، تراجعت صفقات الاستحواذ نفي الأسواق المحلية إلى 9.1 مليار دولار بإنخفاض 52%، مقارنة بنفس الفترة من عام 2014.

ولفت التقرير، أنه رغم التراجع الحاد في أنشطة الاستحواذ المحلية، فإن قيمة صفقات الاستحواذ الصادرة من المنطقة ارتفعت إلى 6.4 مليار دولار، خلال النصف الأول من العام الحالي، وهو ما يزيد بمقدار الضعف عن الفترة ذاتها من عام 2014.

ووفقا لتقرير “ميرجرماركت’، تركزت معظم الزيادة في أنشطة الاستحواذ الصادرة في قطاع الصناعات الاستهلاكية والترفيهية بجنوب أفريقيا، فيما استحوذت بريطانيا على القيمة الأعلى من صفقات الاستحواذ من المنطقة  بنحو 6 مليارات دولار من خلال 5 صفقات.

وأشار التقرير أن أكبر حصة كانت لقطاعات الطاقة والتعدين والمرافق من حيث عدد الصفقات، لتصل إلى 29 صفقة بقيمة 8.1 مليارات دولار، في النصف الأول من 2015 بزيادة 84.5% عما كان عليه الحال في الفترة نفسها من العام الماضي.

Comments are closed.