22/09/2014 قراءة في أبرز عناوين الصحافة التونسية الصادرة اليوم

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

التونسية

كان موضوع الزيادة المرتقبة في فاتورة الماء أبرز عناوين جريدة التونسية في عددها الصادر اليوم:

’ بداية من 2015 و 2025 زيادة سنوية ب 7 بالمائة في فاتورة الماء “

حيث أوردت الصحيفة علمها أنه يتم حاليا الإعداد لمشروع المحافظة على القدرات المائية للبلاد التونسية بسبب وجود صعوبات حقيقية في توفير الماء في السنوات القادمة .

وأضافت الصحيفة أن مصادر عليمة أفادت ان السنة القادمة ستشهد سنويّا زيادات بـ 7 ٪ في أسعار بيع الماء الصالح للشرب وان هذه الزيادات ستتواصل إلى حدود سنة 2025 لتوفير موازنات للشركة الوطنية لاستغلال المياه بما يعني ان الزيادات في أسعار الماء ستبلغ مع حلول سنة 2025 نسبة 70 ٪ .

وفي عنوان آخر اجرت التونسية حوارا مع سلمى اللومي القيادية في حزب «نداء تونس» وأمينة ماله تحت عنوان بارز “النداء يدفع فاتورة موقعه في المشهد السياسي ’ .

حيث أجابت اللوميعن سؤال يتعلّق بتأثير الضربات الموجعة التي يتعرض الحزب على حظوظه في« التشريعية» بالقول أن كل استطلاعات الرأي تشير إلى حد الآن إلى أن حزبها سيكون في الصدارة وأن للتونسيين من الفطنة ما يمنكم من اختيار الشخص الأنسب لقيادتهم في المرحلة المقبلة ولم تبدي استغرابها من ان تكون النيران التي يتعرّض لها حزبها متأتية من قيادات كانت في الصفوف الأمامية في الحزب لأن ذلك متوقّع فالسياسة عموما لا تعترف بالأخلاق على حد تعبيرها .

الشروق

وفي احد عناوين الشروق ’ الجزائر تستنفر 3آلاف عسكري إضافي على حدود ليبيا حيث اوردت الصحيفة خبرا مفاده أن الجزائر عززت من وجودها العسكري على الحدود مع ليبيا بثلاثة آلاف عسكري إضافي، بعد حصولها على تقرير أمني رفعته وزارة الدفاع التونسية إليها حذَّر من إمكانية استخدام أسلحة ثقيلة. وجاء هذا التحذير ليشمل أيضا امكانية استخدام طائرات في مهاجمة أهداف حيوية في منطقة الجنوب المعروفة بانتشار الشركات العاملة في حقول النفط والغاز.

وقد نقلت الشروق عن صحيفة الفجر الجزائرية القول أن الجزائر عبّأت قوات دفاعها الجوي في المنطقتين الشرقية والجنوبية، مشيرة الى ان تزايد مخاوف الجزائر مرتبط أيضًا بموقفها الرافض لأي تدخل عسكري في ليبيا، مما يعني إمكانية إقدام جهات خارجية على استدراج الجزائر إلى المشاركة في ذلك عبر تسهيل استهدافها بمجموعات مسلحة متصلة بمصالح أجنبية.

La presse

La presse  :وتحت عنوان

حتى لا يبدد المال العام .

سلطت الضوء على البلاغ الذي اصدرته الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات الخميس الماضي وتضمّن المعايير الموضوعة التي تضمن التثبت من صحّة القائمات الانتخابية قبل انتفاعها بالتمويل العمومي في جزئه الاوّل قبل انطلاق الحملات الانتخابية .

وأضافت la presse انه من بين الشروط الموضوعة هو فتح حساب بنكي منفصل لتلقي التمويل المالي العمويم و تعيين وكيل مالي عن كل قائمة يتكفّل بالحفاظ على البيانات المتوفّرة حول كيفية صرف التمويل في الحملات الانتخابية .

كما اوردت الصحيفة أن هيئة الانتخابات مددت في الموعد النهائي لقبول الملف المالي للقائمات إلى غاية 23 من سبتمبر الجاري إلا أن الصحيفة ذكرت ان هيئة الانتخابات لم تورد كيفية تعاملها مع القائمات التي انتفعت بالتمويل العمومي في الانتخابات الفارطة ولم ترجع متخلداتها المالية لأنها تحصلت على أقل من 3بالمائة .منأصوات الناخبين

Comments are closed.