سعر سلة خامات (اوبك) يتراجع 3ر1 دولار يستقر عند 37ر89 دولار للبرميل

المشرف
المشرف

قالت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، اليوم الاثنين، إن سعر سلة خاماتها الـ 12 انخفض يوم الجمعة الماضي، بنسبة 0.12%، ليصل إلى 94.13 دولارا للبرميل، وذلك مقارنة بـ 94.25 دولارا للبرميل، يوم الخميس الماضي، في الوقت الذى وصل فيه سعر خام برنت إلى 96.60 دولارا للبرميل.

وأظهرت بيانات اطلع عليها مراسل الأناضول، أن سعر العقود الآجلة لخام برنت تسليم 14 نوفمبر / تشرين الثاني، انخفض 0.40 دولار، إلى 96.60 دولار للبرميل، بحلول الساعة 07:50 (تغ)، اليوم الاثنين.

وقالت ليبيا، أمس الأحد، إن إنتاج البلاد من النفط بلغ 900 ألف برميل يوميًا، مقابل 925 ألف برميل يومياً بنهاية الأسبوع الماضي.

وقال محمد الحرارى، الناطق الرسمي باسم المؤسّسة الوطنية للنفط في ليبيا، إن مصفاة الزاوية (غرب البلاد) تعمل بشكل طبيعي منذ نهاية الأسبوع الماضي بقدرة 120 ألف برميل يوميا، لتغطية متطلبات السوق المحلي من الوقود بعدما تراجع إنتاجها إلي  80 ألف برميل يومياً نتيجة سقوط صاروخ بالقرب منها.

وقال مسؤولون ليبيون الأسبوع الماضي، إن حقل الشرارة النفطى، الذى يبعد 800 كيلومتر جنوب العاصمة الليبية طرابلس، أغلق بسبب إصابة أحد خزانات النفط بميناء الزاوية الليبي، بصواريخ نتيجة اشتباكات في المنطقة، والتي يعد الحقل المغذى الرئيسي لها.

وقالت أوبك، إن متوسط سعر سلتها من النفط، انخفض خلال الأسبوع المنتهى في 26 سبتمبر / أيلول الجاري إلى 94.25 دولار للبرميل، بنسبة 0.8% مقارنة بالأسبوع السابق المنتهى في 12 سبتمبر / أيلول، حيث بلغ سعر برميل أوبك 95.09 دولار.

وأضافت أن متوسط سعر سلة أوبك من النفط، بلغ 96.14 دولار للبرميل، منذ 1 وإلى 26 سبتمبر الجاري، وبلغ متوسط سعر سلة أوبك من النفط في أغسطس / آب الماضي 100.75 دولار للبرميل.

وتشمل سلة أوبك المرجعية الجديدة  12 نوعا من الخام، وهي خام صحارى الجزائري، وجيراسول الانغولي، واورينت الاكوادوري، والخام الايراني الثقيل، وخام البصرة الخفيف العراقي، وخام التصدير الكويتي، وخام السدر الليبي، وخام بوني النيجيري الخفيف، والخام البحري القطري، والخام العربي الخفيف السعودي، وخام مربان الإماراتي، وخام ميري الفنزويلي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، مطلع الأسبوع الحالى، إن السعودية – أكبر بلد مصدر للنفط في العالم ولديه أكبر طاقة إنتاجية فائضة –  استهلكت 900 ألف برميل/يوميا من النفط الخام في يوليو/ تموز الماضي لتوليد الكهرباء، وهو الأعلى على الإطلاق منذ أغسطس / آب عام 2010.

وخفضت السعودية – أكبر بلد مصدر للنفط في العالم والذي يحوز أكبر طاقة إنتاجية فائضة – إنتاجها نحو 400 ألف برميل يوميا في أغسطس/ آب الماضي، بينما  ارتفعت كميات النفط التي تمد بها السوق – سواء التي تصدرها أو التي تتجه للاستهلاك المحلي – إلى 9.688 مليون برميل يوميا مقارنة مع نحو 9.66 مليون برميل يوميا في يوليو/ تموز من العام الجاري.

واتفق وزراء النفط والطاقة في الدول الأعضاء الاثني عشر، بمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، في الحادي عشر من يونيو / حزيران الماضي، على الإبقاء على سقف الإنتاج الحالي البالغ حوالي 30 مليون برميل يوميا.

Comments are closed.