عشرات القتلى في تفجير استهدف مركزا للشرطة شرق طرابس

Younes Hamdaoui

قُتل عشرات الأشخاص، وأصيب آخرون، اليوم الخميس، في تفجير “انتحاري’ استهدف مركز تدريب للشرطة، بمدينة زليتن، شرق العاصمة اللليبية طرابلس.

وقالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية (التابعة لحكومة طرابلس المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام)، إن التفجير (لم تحدد طبيعته)،الذي استهدف مركز تدريب الشرطة، بسوق الثلاثاء، في زليتن، أسفر عن سقوط 50 قتيلاً، و127 جريحاً، حسب آخر إحصائية أُعلن عنها.

وجراء هذه الإصابات، أهاب مستشفى زليتن التعليمي (حكومي)، بالمواطنين، سرعة التوجه إلى بنك الدم بالمدينة للتبرع بالدم ، وذلك نـظراً للحـاجة الماسة لجميع الفصائل.

في هذه الأثناء، قال معمر الكدي، الناطق باسم المستشفى، للأناضول، إن “الإحصائية الأولية التي تم تسجيلها لدينا، لهذا التفجير، وصلت إلى 40 قتيلاً، وأكثر من 70 جريحاً’.

وأضاف الكدي، أن “العدد مرجح للارتفاع، نظراً لوجود بعض الحالات الخطيرة التي استقبلها المستشفى’، مشيراً إلى أنه سيتم تحويل بعض الحالات إلى مستشفيات أخرى في العاصمة.

ووفق شهود عيان تحدثوا في اتصالات هاتفية منفصلة مع الأناضول، فإن شاحنة نقل وقود، يقودها انتحاري، اقتحمت بوابة معهد تدريب للشرطة، صباح اليوم، أثناء تواجد عدد (لم يُعرف قوامه على الفور) من المتدربين التابعين للأجهزة الأمنية في المدينة، قبل أن تنفجر عند البوابة القريبة من ساحة التجمع.

وحتى الساعة 12.20 تغ، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذا التفجير، كما لم يصدر عن السلطات الليبية في العاصمة أي بيان رسمي بذلك.

 

Comments are closed.