بريطانيا تستدعي سفير كوريا الشمالية لديها بعد التجربة النووية

Younes Hamdaoui

وزير الشؤون الآسيوية البريطاني قال إن بلاده تؤيد فرض مزيد من العقوبات على بيونغ يانغ

استدعت بريطانيا، اليوم الخميس، سفير كوريا الشمالية لديها، لتبليغه بشكل رسمي، إدانتها بشأن تجربة “بيونغ يانغ’، القنبلة الهيدروجينية.

وقال هوغو سواير، وزير الشؤون الآسيوية البريطاني، لسفير كوريا الشمالية، هيون هاك بونغ، إن التجربة النووية التي قامت بها بلاده، أمس الأربعاء، تعد “انتهاكاً واضحاً’ لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأعرب سواير خلال اجتماعه مع بونغ، عن تأييد المملكة المتحدة “لفرض المزيد من العقوبات ضد بيونغ يانغ’.

وعقب الاجتماع الذي عُقد في لندن، قال الوزير في تصريحات لوسائل الإعلام، إن المملكة المتحدة، وأعضاء من مجلس الأمن، أصدروا يوم أمس، بياناً أدانوا فيه “بشدة التجربة التي قامت بها كوريا الشمالية، واعتبروها تهديداً واضحاً لأمن شبه الجزيرة الكورية، والأمن والسلام الدوليين’.

وكانت كوريا الشمالية، التي تخضع لعقوبات أمريكية وأخرى من الأمم المتحدة، بسبب برامجها النووية والصاروخية، أعلنت صباح الأربعاء، إتمامها إجراء تجربة نووية وصفتها بـ “الناجحة’، وتعد الرابعة من نوعها، لقنبلة هيدروجينية.

Comments are closed.