5.7 % من مرضى الإيدز مصابون بفيروس (سي) فى جنوب الصحراء بأفريقيا

المشرف
المشرف

أفادت منظمة “أطباء بلا حدود’ الدولية، بارتفاع نسب الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (سي) في دول جنوب الصحراء الكبرى بقارة أفريقيا، وخاصة بين الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز’.

وقالت المنظمة إنها أجرت دراسة، هي الأكبر من نوعها، بالتعاون مع باحثين من جامعة “إمبريال كوليدج’ في العاصمة البريطانية لندن، على أكثر من 1.1 مليون شخص في منطقة جنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا، لرصد تقديرات الإصابات بفيروس التهاب الكبد الوبائي (سي).

وأظهرت الدراسة، التى نشرت تفاصيلها فى مجلة “لانسيت’ للأمراض المعدية، أن حوالي 3% من سكان منطقة جنوب الصحراء الكبرى، مصابون بعدوى فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، وترتفع هذه النسبة إلى 5.7% بين الأشخاص المصابين بمرض الإيدز.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إنه لا يوجد لقاح حتى الآن ضد فيروس “سي’ لكن هناك جيل جديد من العلاجات، التي يمكن أن تسيطر على الفيروس في أسرع وقت، ومهمتها الآن، هي إيصال تلك العلاجات إلى المناطق المحرومة من تلك العلاجات في منطقة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا.

وبناء على نتائج تلك الدراسة، تعتزم منظمة أطباء بلا حدود، إيصال العلاجات الجديدة، لعلاج الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية، الذين هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بفيروس (سي) بمنطقة جنوب الصحراء الكبرى.

وقال الدكتور كريستوف هيربوكزيك، مستشار منظمة أطباء بلا حدود: “هناك أعداد متزايدة من مرضى الكبد، المصابون بفيروس (سي) فى مراحله المتأخرة، يحتاجون إلى علاجات باهضة الثمن، لا تقوى العديد من البلدان على تحمل تكلفتها، ومن المهم للغاية بالنسبة لنا أن نجعل تلك العلاجات فى متناول الجميع’.

أما الدكتور غراهام كوك قائد فريق البحث بكلية “إمبريال كوليدج’ فى لندن فقال إن “فيروس التهاب الكبد (سي) مشكلة كبيرة في أفريقيا، ودراستنا تشير أيضا إلى أن التحدى أكبر، فهناك نسبة كبيرة من النساء الحوامل أيضًا مصابون بفيروس (سي)’.

وطالب كوك الحوامل في منطقة جنوب الصحراء الكبرى بضرورة إجراء اختبار للكشف عن فيروس (سي)، قبل الولادة، لرصد الفيروس وعلاجه في أسرع وقت.

وتضم منطقة جنوب الصحراء الكبرى فى أفريقيا 19 دولة هى (أنغولا، بنين، بوركينا فاسو، الكاميرون، إثيوبيا، غانا، كينيا، ملاوي، مالي، موزمبيق، نامبيا، نيجيريا، السنغال، جنوب أفريقيا، جنوب السودان، السودان، تنزانيا، أوغندا، وزامبيا.

ومنظمة أطباء بلا حدود، هي منظمة طبية إنسانية دولية، غير حكومية، تتخذ من مدينة جنيف في سويسرا مقرا لها، وتقدم الرعاية الطبية عالية الجودة إلى الشعوب المتضررة من الأزمات والعنف والإهمال حول العالم.

والتهاب الكبد الوبائي “سي’ هو مرض فيروسي يمكن أن يؤدي إلى تراجع وظائف الكبد أو الفشل الكبدي، وقد ينتهي المطاف مع بعض المرضى إلى الإصابة بتليف الكبد.

ووفقا لآخر إحصائية صادرة عن منظمة الصحة العالمية فى 2013، فإن 150 مليون مريض جديد يصابون بعدوى الفيروس سنويًا على مستوى العالم، ويكونون عرضة لخطر الإصابة بتليّف أو سرطان الكبد، ويموت سنويًا أكثر من 500 ألف مريض آخرين جراء الإصابة بأمراض الكبد الناجمة عن هذا الالتهاب.

Comments are closed.