55 جمعية موريتانية تطالب بتعجيل الترخيص للمعاهد القرآنية

المشرف
المشرف

طالبت 55 منظمة وجمعية موريتانية السلطات الموريتانية بتعجيل الترخيص للمعاهد القرآنية التي أغلقتها الأسابيع الماضية في مناطق داخل البلاد، وذلك بعد أيام من إصدار معهد ورش لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس العلوم الشرعية في موريتانيا بيانا أكد فيه قيامه بكل الإجراأت التي طلبت منها، وطالب بإعادة فتح فروعه المغلقة.

وطالب هذه الجمعيات في بيان بـ’الالتزام بالشروط والضوابط المطلوبة لفتح هذه المراكز وغيرها’، وكذا “النأي بجميع المؤسسات الدينية عن السياسة’، فضلا عن “رفض كل الدعوات التي تدعو للفتنة والتطرف’.

وكانت السلطات الموريتانية قد أغلقت خلال الأسابيع الماضية عشرات المحاظر القرآنية في ولاياتي الحوضين شرقي البلاد، كان بعضها يشكل فروعا لمعهد ورش لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس العلوم الشرعية في موريتانيا.

وقد أصدرت إدارة المعهد نهاية الأسبوع الماضي بيانا أكد فيه أنها أجرت الاتصالات مع الجهات المعنية، وقامت بكل الإجراأت التي طلبت منها، مؤكدة أنها تنتظر فتح فروعها التي تم إغلاقها.

وعبرت إدارة المعهد عن أملها في أن تتجاوب السلطات العمومية معها، و’أن تتفهم وضعية الطلاب الذين تعطلت دراستهم منذ شهرين’.

وقالت إدارة المعهد إن القائمين عليه “يتشكلون من الطيف الموريتاني بكل مكوناته، ولا علاقة للمعهد بأي جهة ولا حزب’، مردفة أنه: “مؤسسة قرآنية لجميع الموريتانيين، ولا تمارس السياسة، ولا تُمارس فيها’.

وأكدت إدارة المعهد أنه “أقيم بجهود ذاتية موريتانية، ولا علاقة له بأي جمعية خيرية، أو جهة خارجية’، مشيرة إلى أنه منهجه يتكون “من القرآن وعلومه، إضافة لبعض الكتب المعروفة، والمألوفة في المحاظر الموريتانية’، نافية بشدة أن يكون المعهد يسلم شهادة غير إجازة القرآن الكريم، ولا تمنح إلا بعد الاستحقاق. حسب نص البيان.

Comments are closed.