7 قتلى في قصف للطيران الروسي لشاحنات نقل مواد إغاثية بين سوريا وتركيا

المشرف
المشرف

قتل 7 أشخاص، وأصيب 10 آخرون، في غارة للمقاتلات الروسية، اليوم الأربعاء، استهدفت مركز تجمع وتنظيم شاحنات نقل مواد إغاثية، بمدينة اعزاز، قرب معبر باب السلامة الحدودي شمالي سوريا، على الحدود التركية، مخلفةً دمارًا كبيرًا في الشاحنات المتوقفة.

وأوضح الناشط عبد القادر أبو يوسف، أن 3 طائرات روسية نفذت ظهر اليوم غارات على كل من اعزاز، وعندان، شمال سوريا، وتركز القصف على كراج الشاحنات الرئيسي في ريف حلب الشمالي، ومكتب الدور قرب معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا.

وأوضح أبو يوسف، أن مهمة الكراج ومكتب الدور، تتمثل بتنظيم عبور الشاحنات التي تحمل مواد إغاثية، ومساعدات قادمة من تركيا إلى الداخل السوري، إضافة إلى مواد غذائية وتجارية متجهة لتأمين احتياجات السوريين في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

وشدد أبو يوسف، على أن الكراج يعتبر مكانًا مدنيًا، نافيًا وجود أي مقر عسكري فيه أو حوله أو قريب منه.

وتسببت الغارات الروسية بتدمير عشرين شاحنة بشكل كامل، إضافة لمقتل 7 أشخاص لم يتم التعرف على هويتهم بسبب تحول أجسادهم إلى أشلاء، فيما تم إسعاف 10 جرحى إلى المشافي لتلقي العلاج.

Comments are closed.