8 آلاف يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

ومئات الشبان الفلسطينيين يصلون في شوارع القدس

المشرف
المشرف

قال الشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى، اليوم الجمعة، إن 8 آلاف مصل فقط تمكنوا من الصلاة في المسجد الأقصى، فيما اضطر مئات الشبان الفلسطييين من الصلاة في شوارع القدس.

وفي تصريحات لمراسل الأناضول، أفاد الكسواني، أن عدد المصلين في المسجد الأقصى بلغ قرابة 8 آلاف مصل فقط.

واضطر مئات الشبان الفلسطينيين لأداء صلاة الجمعة في الشوارع القريبة من المسجد الأقصى، بعد أن منعتهم الشرطة الإسرائيلية من الصلاة فيه.

ورصد مراسل الأناضول، عشرات حواجز الشرطة الإسرائيلية في محيط أسوار بلدة القدس القديمة، وفي أزقتها، وعلى بوابات المسجد الأقصى، حيث عملت عناصر الشرطة، على الطلب من الشبان الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما، بالعودة ومنعهم من الدخول إلى البلدة القديمة، وصولا إلى المسجد الأقصى.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية عددا من بوابات المسجد الأقصى، في الوقت الذي بدت ساحات المسجد شبه خالية من المصلين، كما استخدمت الشرطة الإسرائيلية طائرة عمودية لمتابعة سير الأمور في المسجد.

وانتقد الشيخ إسماعيل نواهضة، خطيب المسجد الأقصى، في خطبة الجمعة، منع المصلين من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة، والاقتحامات الإسرائيلية للمسجد خلال الأسبوع الماضي.

ومع انتهاء صلاة الجمعة، نظم عشرات المصلين وقفة احتجاجية في ساحات المسجد الأقصى، وهم يرددون صيحات التكبير، وشعارات “بالروح بالدم نفديك يا أقصى’.

وعلى مقربة من بوابات البلدة القديمة، أدى مئات المصلين الشبان صلاة الجمعة في الشوارع بعد منعهم من دخول المسجد، فيما اشتبك مصلون مع عناصر الشرطة في عدد من المواقع في المدينة، بعد منعهم من الدخول إلى المسجد.

وانتشر المئات من عناصر الشرطة الاسرائيلية في شوارع مدينة القدس اليوم، وبخاصة في محيط البلدة القديمة، والمسجد الاقصى.

Comments are closed.