netpear
netpear

سهيل الخالدي

ظل العراق منذ عصور ما قبل العروبة الصريحة سؤال العرب ومسألتهم، وعلى أرضه طرحوا معظم أسئلتهم وعلى أرضه صاغوا أجوبتهم، فلا حديث عن الثقافة العربية والحضارة العربية قبل الإسلام وبعده دون العراق

 

وعلى أرض العراق كانت مشكلاتهم وعلى أرضه عاشوا التناقض.. فإذا كان المأمون بن هارون الرشيد أكبر سياسي مثقف قد شاهده العالم في العصور الوسطى لقد كان العراق مركز الصراع السياسي القومي بين العرب والفرس والصراع على السلطة بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن ابي سفيان ثم بين الأمويين والعباسيين، وفي العراق كان الصراع بين الطبقات العربية المسلمة الفقيرة وبين السلطة، وفي العراق ظهرت المذاهب الإسلامية الكبرى والصغرى وفي العراق ظهر كبار العلماء والخلفاء الذين يصبون الماء على أيدي العلماء، وفي العراق ظهر الحكام الذين يبطشون‮ ‬بالعلماء‮ ‬ويصلبونهم‮ ‬ويقتلون‮ ‬الناس‮ ‬في‮ ‬المساجد‮. ‬

‭- ‬وفي‮ ‬العراق‮ ‬ظهر‮ ‬أعتى‮ ‬رجال‮ ‬الشرطة‮ ‬السرية‮ ‬الذين‮ ‬يعرفون‮ ‬كل‮ ‬شيء‮ ‬عن‮ ‬المواطن‮ ‬وأسراره،‮ ‬ففي‮ ‬الجزائر‮ ‬وعموم‮ ‬البلدان‮ ‬العربية‮ ‬مشرقا‮ ‬ومغربا‮ ‬نقول‮ ‬عن‮ ‬العارف‮ ‬بالأسرار‮ ‬والخفايا‮ (‬فلان‮ ‬يعرف‮ ‬الزنباع‮ ‬وين‮ ‬يتباع‮)‬

‭- ‬والزنباع‮ ‬ليس‮ ‬نباتا‮ ‬فما‮ ‬هو‮ ‬إلا‮ ‬روح‮ ‬بن‮ ‬زنباع‮ ‬أستاذ‮ ‬الحجاج‮ ‬بن‮ ‬يوسف‮ ‬الثقفي‮ ‬والي‮ ‬العراق‮ ‬الذي‮ ‬نسي‮ ‬الناس‮ ‬إنجازاته‮ ‬العلمية‮ ‬والاجتماعية‮ ‬ولا‮ ‬يتذكرون‮ ‬اليوم‮ ‬سوى‮ ‬قتله‮ ‬الناس‮.‬

وكلنا يعلم أن نوري المالكي الذي يتهم نصف الشعب بالمأجورية صار رئيسا لحكومة العراق ليس بكسر صندوق الإنتخابات فحسب، بل ايضا بفعل لحظة تقاطعت فيها المصالح الأمريكية والإيرانية في العراق. فبالنسبة للمصالح الأمريكية فهذا البلد العربي:

1- يشغل موقعا فلكيا يراه علماء الفلك من افضل المواقع على الكرة الأرضية فهو مابين خطي طول 45 ـ 38ْ و45-48ْ شرقا ًودائرتي عرض 5 ـ 29ْ , 23-27ْ شمالاً. أي انه بلد التنوع الزراعي والصناعات الإنتاجية ونتيجة لهذا الموقع ظل العراق حجر زاوية كبير في أمن المشرق العربي‮ ‬ومصر‮ ‬وخصوصا‮ ‬الامن‮ ‬الخليجي‮.‬

2‭- ‬هو‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬الخطرة‮ ‬جيو‮ ‬سياسيا‮ ‬التي‮ ‬يسميها‮ ‬الجيولوجيون‮ ‬الصفيحة‮ ‬العربية‮ ‬التي‮ ‬تعد‮ ‬نقطة‮ ‬الوسط‮ ‬للقارات‮ ‬الثلاث‮ ‬أروبا‮ ‬وآسيا‮ ‬وإفريقيا‭,‬‮ ‬

3- يقع في اقليم نفطي طالع من بحر العرب حتى جبال كردستان متاخما اوروبا مما جعله متحكما ليس بأمن الخليج وحسب بل وبجزء مهم من أمن كل من الضفة المقابلة من إيران وجزيرة العرب وبلاد الشام وتركيا وجنوب الأردن، وبسبب هذا الموقع المعزز بموقعه على شط العرب حيث البصرة‮ ‬لعب‮ ‬العراق‮ ‬دورا‮ ‬خطيرا‮ ‬على‮ ‬مدى‮ ‬التاريخ‮. ‬

4- ويعتقد عامة الناس أن العراق بلد نفطي وحسب لكن الدول الكبرى تعلم أن في العراق مواد أخرى حيوية مثل الزئبق والنحاس والفوسفات وكلها مواد تدخل في الصناعات الانتاجية الحديثة. وقد هدد صدام حسين هذه المصالح جديا حين راح يحول العراق إلى بلد إنتاجي فخادعته وزجت به‮ ‬في‮ ‬تلك‮ ‬الحرب‮. ‬

اما‮ ‬بالنسبة‮ ‬للمصالح‮ ‬الإيرانية‮: ‬

1‭- ‬فإن‮ ‬العراق‮ ‬يشكل‮ ‬تهديدا‮ ‬جديا‮ ‬لوضعها‮ ‬النفطي‮ ‬والبحري‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬وجوده‮ ‬على‮ ‬الشاطئ‮ ‬الغربي‮ ‬لشط‮ ‬العرب‮.‬

2- إن العراق له امتداد بشري داخل ايران سواء من حيث انتماءات البشر العرقية، فكل منطقة المحمرة او عربستان كما يطلق عليها أحيانا هي عشائر عربية عراقية معظمها ينتمي لقبيلة بني كعب الشهيرة في التاريخ العربي والتي أعطيت لايران في قرون خلت وتكمن خطورة هذا الوضع لو‮ ‬عادت‮ ‬هذه‮ ‬الأراضي‮ ‬ومن‮ ‬عليها‮ ‬إلى‮ ‬العراق‮ ‬فمعنى‮ ‬ذلك‮ ‬أن‮ ‬إيران‮ ‬ستحرم‮ ‬تماما‮ ‬من‮ ‬الملاحة‮ ‬في‮ ‬الخليج‮ ‬العربي‮. ‬

3- العراق يشكل تهديدا حضاريا _ثقافيا لإيران فصحيح أن معظم الإيرانيين هم على المذهب الشيعي الجعفري، لكن المركز الديني الأساسي للشيعة بمختلف طوائفهم جعفرية واثني عشرية وغيرها هو العراق وتحديدا النجف وكربلاء وحتى الكوفة وليس هناك من شك في عروبة أهلها وأرضها.

4‭- ‬يعتبر‮ ‬العراق‮ ‬منفذا‮ ‬إيرانيا‮ ‬للبحر‮ ‬المتوسط‮ ‬خاصة‮ ‬إذا‮ ‬ما‮ ‬كان‮ ‬على‮ ‬علاقة‮ ‬طيبة‮ ‬بسوريا‮ ‬على‮ ‬البحر‮ ‬الأبيض‮ ‬المتوسط‮ ‬او‮ ‬بالأردن‮ ‬حيث‮ ‬خليج‮ ‬العقبة‮ ‬القريب‮ ‬من‮ ‬قناة‮ ‬السويس‮ ‬والمطل‮ ‬على‮ ‬البحر‮ ‬الأحمر‮.‬

5‭- ‬العراق‮ ‬الضعيف‮ ‬عسكريا‮ ‬وسياسيا‮ ‬واقتصاديا‮ ‬يشكل‮ ‬سوقا‮ ‬هامة‮ ‬للمنتوج‮ ‬الإيراني‮ ‬الصناعي‮ ‬والزراعي‮ ‬على‮ ‬حد‮ ‬سواء‮. ‬

6‭- ‬العراق‮ ‬الضعيف‮ ‬الواقع‮ ‬تحت‮ ‬السيطرة‮ ‬الإيرانية‮ ‬يجعل‮ ‬ظهران‮ ‬المتحكمة‮ ‬في‮ ‬سعر‮ ‬النفط‮ ‬العالمي‮.‬

‭ ‬وحين‮ ‬خرج‮ ‬العراق‮ ‬متوازنا‮ ‬من‮ ‬تلك‮ ‬الحرب‮ ‬مع‮ ‬إيران،‮ ‬قررت‮ ‬أمريكا‮ ‬ودول‮ ‬الغرب‮ ‬ضربه‮ ‬أولا‮ ‬وهنا‮ ‬تقاطعت‮ ‬مصالحها‮ ‬مع‮ ‬إيران‮ ‬التي‮ ‬رأت‮ ‬في‮ ‬ذلك‮ ‬فرصة‮ ‬لا‮ ‬يجود‮ ‬بها‮ ‬الزمان‮ ‬مرتين‮. ‬

وهكذا دخل الإيرانيون العراق تحت الغطاء الأمريكي الذي رفع الديمقراطية شعارا وجاء بالطائفية وخطط لتقسيم العراق واقعيا .. فكان ان جيئ بنوري المالكي واضعا رجلا في طهران وأخرى في واشنطن ومتكئا على نظام دمشق .

لكن الدول الكبرى ومعها إسرائيل إذ أنها تسعى لإقامة دول طائفية ضعيفة في كل الدول العربية القائمة اليوم، فإنها لاتقبل أن تقوم دولة تشكل قوسا شيعيا يمتد من طهران حتى بيروت وتركيا ايضا لا تقبل به لأنه يعني ضياع الإسكندرون منها وسكانه 15 مليون عربي علوي .

ويبدو أن الذي أخرج إيران من معادلة الشرق الأوسط وحصرها في المربع الشيعي هو خالد مشعل، فقد كانت إيران تستقطب الشارع العربي ولنقل السني بالقول بأن المسألة مسألة كفاح ضد الإمبريالية والصهيونية فكشف خالد مشعل بمغادرته دمشق حليفة طهران أن للمسألة وجه آخر. رغم تصريحاته‮ ‬الطيبة‮ ‬باتجاه‮ ‬إيران‮ ‬وسوريا‮ … ‬

وبالتأكيد فإننا نعلم أن الصراع في سوريا والعراق في أصله ليس طائفيا سنيا أو شيعيا لكن الأجهزة الإمبريالية التي تحمي أنظمة العالم العربي وتخترق كل شيء فيها أرادت أن تتخلص من أنظمة لم تعد قادرة على خدمتها وتعيد المجتمع العربي إلى ماقبل عام2500 ق م، حيث كانت الصراعات‮ ‬القبلية‮ ‬هي‮ ‬السائدة‮ ‬في‮ ‬الحضارة‮ ‬الشرقية‮ ‬برمتها‮. ‬ركبت‮ ‬حركة‮ ‬الناس‮ ‬الذين‮ ‬يفتقدون‮ ‬إلى‮ ‬القيادة‮ ‬الوطنية‮ ‬ووجهتها‮ ‬هذه‮ ‬الوجهة‮ ‬الطائفية‮ ‬اللعينة‮ .‬

المصدر: الشروق الجزائرية

Comments are closed.